المحتوى الرئيسى

القوات السورية تطلق اعيرة تحذيرية لتفريق محتجين في درعا

03/29 00:18

دمشق (رويترز) - أطلقت القوات السورية النار في الهواء يوم الاثنين لتفريق احتجاج مؤيد للديمقراطية في مدينة درعا الجنوبية حيث يريد الاصلاحيون الاطاحة بحكم عائلة الاسد المستمر منذ 41 عاما.وقتل أكثر من 60 شخصا حتى الان في الحملة التي تشنها السلطات في المدينة الواقعة على الحدود الاردنية والتي تمثل أخطر تحد للرئيس بشار الاسد. وقال سكان من المدينة ان قناصة قوات الامن تنتشر فوق اسطح البنايات.ولم يعلق الاسد علانية على الاحتجاجات التي امتدت لمدينة اللاذقية الساحلية ولمدينة حماة بوسط سوريا لكن مسؤولين يقولون انه سيلقي كلمة خلال اليومين القادمين وسط تكهنات بأنه قد يلغي قانون الطوارئ.وتدفقت حشود على ميدان رئيسي في درعا يوم الاثنين وهم يرددون هتافات تطالب بالحرية وترفض قانون الطواريء.وقال سكان ان قوات الامن أطلقت النيران في الهواء لعدة دقائق لكن المتظاهرين عادوا بعد توقف اطلاق النيران. ولم يتضح على الفور ما اذا كانت قد وقعت اصابات او خسائر في الارواح.وتعرضت حملة الاسد ضد من يقول مسؤولوه انها جماعات مسلحة ادانة دولية في الوقت الذي يتحدى فيه محتجون شجعتهم انتفاضتان في تونس ومصر النظام الامني في واحدة من أكثر الدول العربية التي تمارس الرقابة المشددة.وقال دينيس مكوندو نائب مستشار الامن القومي الامريكي يوم الاثنين ان الولايات المتحدة تنتظر من الحكومة السورية احترام حقوق السوريين في الاحتجاج بصورة سلمية.وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ان الاحداث في سوريا تبعث على "القلق العميق" لكنها استبعدت تدخلا على غرار ما يحدث في ليبيا.وقالت منظمة العفو الدولية يوم الجمعة ان 55 شخصا على الاقل قتلوا منذ ذلك الحين في منطقة درعا استنادا الى "مصادر يعتد بها".   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل