المحتوى الرئيسى

العفو الدولية تتهم القوات الليبية بالمسؤولية عن "اختفاءات"

03/29 00:18

لندن (رويترز) - قالت منظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الانسان يوم الاثنين ان القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي نفذت حملة اختفاءات قسرية في محاولة لسحق المعارضة.وأضافت الجماعة أنها وثقت أكثر من 30 حالة اختفاء منها حالات اختفاء نشطاء سياسيين وأشخاص يشتبه أنهم مقاتلون معارضون أو مؤيدون لهم.وقال مالكولم سمارت مدير قسم الشرق الاوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية في بيان "يبدو أن هناك سياسة منهجية لاحتجاز أي شخص يشتبه في معارضته لحكم العقيد القذافي وابقائه بمعزل عن العالم ونقله الى معاقله في غرب ليبيا."وأضاف "هناك أسباب كثيرة تدعو للاعتقاد أن هؤلاء الافراد معرضون لخطر حقيقي بالتعرض لتعذيب واساءة معاملة."ودعت المنظمة التي لها في شرق ليبيا لجنة لتقصي الحقائق منذ 26 فبراير شباط القذافي لوقف ما قالت انها حملة اختفاءات وأن يأمر قواته بالتقيد بالقانون الدولي.وتقدمت قوات المعارضة غربا باتجاه سرت مسقط رأس القذافي يوم الاثنين بعدما تشجعت بسبب الضربات الجوية التي يشنها الغرب ضد قوات القذافي.وقالت المنظمة ان الاختفاءات بدأت قبل أن تتحول الاحتجاجات على حكم القذافي الى أعمال عنف مسلحة.وشوهد عاطف عبد القادر الاطرش وهو مدون بارز اخر مرة في تجمع بالقرب من مدينة بنغازي في 17 فبراير شباط. ويعتقد أن قوات القذافي احتجزته.ونسبت منظمة العفو الى قريب له لم تسمه القول "ظللنا نحاول الاتصال بهاتفه ولكن ذلك لم يفلح الى أن تحدث الينا رجل في وقت لاحق بلهجة غربية (غرب ليبيا) وقال.. هذا ما يحدث لمن يلقون الحجارة علينا.. ولكن عاطف لم يلق حتى الحجارة."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل