المحتوى الرئيسى

بالمستندات: فضيحة كشوف إنتاج مسلسلات رمضان!حسام مصطفى إبراهيم :

03/29 23:45

أصبح من المعتاد مع طلعة كل نهار جديد، أن تطفو على السطح مزيد من أخبار الفساد وإهدار المال العام، والمتاجرة بمقدرات هذا الوطن، بسبب غياب الضمير عن حفنة تنتسب نظريا لأهل مصر، وإن كانوا عمليا ينتسبون لكفار قريش!وفضيحة اليوم -سيداتي آنساتي سادتي- عبارة عن مجموعة من المستندات التي تم تسريبها على موقع الفيس بوك، تكشف حقيقة المبالغ المالية الطائلة التي كان يتم إنفاقها على إنتاج الأعمال الدرامية من قبل التليفزيون المصري!وقد رصدت المستندات ما تم إنفاقه من حر مال المصريين على إنتاج مسلسلات شهر رمضان الماضي 2010، حيث تم إنفاق 32 عملا دراميا، بما يقارب 306169500 جنيه مصري!!!ويأتي على قائمة المسلسلات التي تكلفت أموالا مبالغا فيها، مسلسل "ونيس وهؤلاء"، للفنان محمد صبحي، والتي بلغت 42 مليون جنيه، على الرغم من أن معظم مشاهد المسلسل تدور في أماكن مغلقة، ولم يتم تصوير أي مشاهد في دول أوربية، تبرر هذه التكلفة الخرافية، ناهيك عن القيمة التي يقدمها المسلسل بنصائحه التقليدية ومواقفه المستهلكة لا تستحق بالطبع ما تم إنفاقه عليه!في حين بلغت تكلفة إنتاج مسلسل "بالشمع الأحمر" التي لعبت دور البطولة فيه الفنانة يسرا 22 مليون ونصف المليون جنيه، مع ملاحظة أن أحداثه تتشابه إلى حد مريب مع أحداث المسلسل الأمريكي CSI!أما مسلسل "الجماعة"، الذي تسبب في إثارة موجة ضخمة من الجدل في بر مصر، فقد تكلف 21 مليون جنيه، وهذا المسلسل تحديدا ترددت الشائعات بقوة عن ضلوع قيادات كبيرة بالدولة في إنتاجه، بغرض تشويه جماعة الإخوان المسلمين التي كانت محظورة، فأدى إلى زيادة شعبية الإخوان أكثر وتعلق الناس بهم وازدياد الطلب على معرفة معلومات موثقة عن الإمام الشهيد حسن البنا مؤسس الجماعة، ويعود الفضل في ذلك للسيناريو الكوميدي الذي كتبه وحيد حامد، وأظهر فيه ملائكة أمن الدولة وهم يعاملون المعتقلين أفضل مما يعاملوا زوجاتهم وأبنائهم!!!وتكلف مسلسل "قصة حب" بطولة جمال سليمان، 20 مليون جنيه، ومسلسل "بره الدنيا" الذي لعب دور البطولة فيه الفنان شريف منير 18 مليون جنيه، وبلغت ميزانية مسلسل "ملكة في المنفى" بطولة نادية الجندي، بمشاركة رئيس قناة نايل سينما عمر زهران، 16 مليون جنيه مصري!وفي نفس الوقت الذي تظهر فيه هذه الأرقام المخيفة، التي ذهب معظمها لأعمال ضعيفة المستوى، ولم تنجح في تحقيق نسب مشاهدة عالية، وجدنا الجمهور المصري ينصرف عن متابعة القنوات المصرية، وتفضيل القنوات العربية عليها، مما يدفعنا للتساؤل عن سر إصرار التليفزيون على تكبد هذه المبالغ الطائلة دون أن يحقق أي شيء، إلا إذا كان ذلك لشيء في نفس أنس الفقي رئيس الإعلام السابق وأسامة الشيخ رئيس قطاع الإنتاج السابق، اللذين يحاكمان الآن بتشكيلة متنوعة من تهم الفساد!!!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل