المحتوى الرئيسى

البسطويسي: لا مانع في أن يكون نائبي قبطيا

03/29 02:02

كتب - محرر مصراوي: قال المستشار هشام البسطويسي نائب رئيس محكمة النقض، المرشح المحتمل  لرئاسة الجمهورية، إنه يرى إعادة التفاوض بين مصر وإسرائيل حول اتفاقية السلام الشهيرة باتفاقية كامب ديفيد.وأضاف البسطويسي لبرنامج الحياة اليوم على شبكة تليفزيون الحياة مساء الاثنين  في حالة انتخابي رئيسا فإن من ضمن أولوياتي هو مراجعة بعض الاتفاقيات مثل اتفاقية السلام، متابعا: "مصر دولة تحترم اتفاقياتها الدولية، ولا يجوز لها التراجع عنها أو إلغائها لأن هذا يهدد سمعتها وعلاقاتها الدولية، لكن لابد من إعادة التفاوض حول بعض البنود".وأشار البسطويسي إلى أنه يمكن أن يتدخل عسكريا في الأزمة الليبية، في حالة وجوده رئيسا في هذه المرحلة موضحا أنه هدفه الأساسي هو حماية أكثر من مليون مصري موجودين في ليبيا، وطالب البسطويسي بضرورة إيجاد نظام عربي جديد، يؤدي إلى إعادة صياغة للأمن القومي العربي.ورأى البسطويسي ان المشكلة الحالية مع دول حوض النيل هي مشكلة بالأساس بين الرئيس السابق مبارك وبين الدول الأفريقية، معتبرا أن المشكلة لم تكن مع مصر أو الشعب المصري.وحول العلاقات المصرية الأمريكية، أوضح البسطويسي أن تلك العلاقات في حاجة إلى إعادة صياغة، مشيرا إلى أنه يرفض أن تكون علاقة مصر بأمريكا علاقة تبعية، بل علاقة تبادلية فيها مصلحة للبلدين حتى لو كانت الولايات المتحدة تقدم معونة لمصر.ورحب البسطويسي بالمناظرات مع المرشحين  الاخرين على نفس المنصب، مشيرا إلى أن لا فرق بين مسلم ومسيحي أمام القانون في الحقوق والواجبات، وأوضح البسطويسي أن المادة الثانية من الدستور لا تسبب أي مشكلة والمهم أن نفهم بشكل صحيح، مشيرا إلى انه لا يمانع في أن يكون نائبه قبطيا، مادام اختاره الشعب وقال انه يطرح برنامجه الانتخابي لكافة المواطنين (مسلمين ومسيحيين ومن حقهم الاختيار).وطالب البسطويسي رموز الحزب الوطني الذين لم يرتكبوا جرائم أن يتقدموا باعتذار للشعب المصري كما طالب بتجميد نشاط فلول الحزب الوطني، وأكد البسطويسي على أن القوات المسلحة مهمتها حماية الدستور من الانقلاب عليه، مطالبا بضرورة أن تكون مستقلة تماما عن السلطة التنفيذية وبمنأى عن الشأن السياسي.اقرأ أيضا:البسطويسي لمصراوي: الجماعات السلفية كان تأثيرها محدود في التعديلات الدستورية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل