المحتوى الرئيسى

دبلوماسيون بالامم المتحدة: عقوبات الامم المتحدة لا تحظر بيع المعارضة الليبية للنفط

03/29 09:49

قال دبلوماسيون بالامم المتحدة ان عقوبات المنظمة الدولية على ليبيا لا تمنع المعارضين للحكومة من تصدير النفط طالما تجنبوا المؤسسات المرتبطة بالزعيم الليبي معمر القذافي.وقال مبعوثون ان قيام المعارضين ببيع النفط لن يحتاج الى تصريح خاص من لجنة العقوبات بمجلس الامن التي تشرف على الالتزام بالعقوبات.وفرض قرارا مجلس الامن الدولي 1970 و1973 عقوبات على القذافي وعائلته ودائرته المقربة والمؤسسة الوطنية للنفط الليبية والبنك المركزي وغيرها من المؤسسات المرتبطة بالقذافي.وقال مسؤول كبير بالمعارضة الليبية ان قطر وافقت على تسويق النفط المنتج من الحقول في شرق ليبيا والتي لم تعد تحت سيطرة القذافي.لكن شركات النفط الكبرى احجمت عن التعامل في النفط الليبي قائلة ان مخاطر الشحن والمخاطر القانونية تمثل مبعث قلق.وقال دبلوماسي اخر قريب من لجنة عقوبات ليبيا بمجلس الامن ان اللجنة لم تتسلم بعد اي اخطار من اي دولة بما في ذلك قطر بشأن خطط لشراء النفط الليبي. واضاف انه اذا بدأت دول شراء النفط من المعارضين فمن المرجح ان تخطر اللجنة.لكن دبلوماسيين في الامم المتحدة قالوا انه ربما يمكن للمعارضين من الناحية النظرية تصدير النفط لكن من المستبعد ان يكونوا في وضع يسمح لهم بذلك في اي وقت قريب بسبب الوضع الامني الخطر في حين تكافح القوات الموالية للقذافي لسحق المعارضة المسلحة في الشرق.وقال دبلوماسيون من الامم المتحدة ان من المرجح ان تريد الدول التأكد على وجه اليقين من ان اي مؤسسة اخرى لتصدير النفط يسيطر عليها المعارضون ليست لها روابط بالقذافي او المؤسسة الوطنية للنفط قبل الموافقة على شراء النفط منها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل