المحتوى الرئيسى

تحية الشهداء : ديمومة الوفاء بقلم:سامي بالحاج علي

03/29 17:22

تحية الشهداء : ديمومة الوفاء بسم الله الرحمان الرحيم {وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبيلِ اللّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ} (154) سورة البقرة . يخطئ من يقول قد مات رياض بن عون أو حاتم بالطاهر فهم أحياء عند ربهم يرزقون . ويخطئ من يقول : " قد سقط منا شهيدان " ... لان الشهداء لا يسقطون ...بل يرتفعون … هم يرتفعون إلى جنة عالية ورب راض ... هم يرتفعون ويرفعون ... يرفعون رؤوسنا ويرفعون قدر بلادنا ويرفعون أوطاننا إلى عاليات الذرى ...نحن نفخر بهم ...ونهنئ أنفسنا أن كنا منهم وكانوا منا . وبقدر فخرنا يكون الوفاء ...ويكون الحرص على وصية الشهداء .. فكل شهيد سطر دمه بخيوط وخطوط من عز وصية لنا جميعا ...إن هذا الوطن لا يكون إلا حرا ... ولا يرتهن أبدا قراره السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي ... الوطنية المرهونة خيانة للشهداء ... وثمة من يريد – كالحكومة المؤقتة أو حكومة الالتفاف على ثورتنا – أن يقنعنا بوطنية مرهونة بمنح الاتحاد الأوروبي وقروض البنك الدولي والإعانات الغربية ...ويبررون هذه الوطنية المرهونة بقلة إمكانيات وطن صغير كتونس ...وينسون أن هذا الوطن كبير وكبير جدا بشهدائه وكبير جدا بانتمائه ...كيف يكون صغيرا ومعه الإسلام والمسلمون وإعداد القوة فرض عين على كل مسلم مع أخيه المسلم ؟ وكيف يكون صغيرا ومعه العروبة وكل عربي مع أخيه العربي صف مرصوص ؟ بالعروبة والإسلام نحن شعب لا يهان . بالعروبة والإسلام نحن شعب لا ينهزم : ينتصر أو يستشهد . هكذا نفهم وصية الشهداء . وهكذا نفخر أن نحيي الشهداء . وكل ثورة وانتم بخير وعزم . سامي بالحاج علي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل