المحتوى الرئيسى

القوى العالمية ترسم «خارطة مستقبل ليبيا بدون القذافي» في لندن

03/29 12:18

  تجتمع القوى العالمية في العاصمة البريطانية، لندن، الثلاثاء، لرسم خارطة ليبيا دون معمر القذافي، رغم أن الرئيس باراك أوباما أبلغ الأمريكيين أن قوات الولايات المتحدة لن تشغل نفسها بمحاولة الإطاحة به. ودعا ديفيد كاميرون، رئيس الوزراء البريطاني، والرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي، القذافي، إلى الرحيل، وطالبا من حوله بالتخلي عنه قبل فوات الأوان. وقال ساركوزي وكاميرون في بيان مشترك: «ندعو الليبيين اللذين يرون أن القذافي يقود البلاد إلى كارثة أخذ زمام المبادرة وتنظيم عملية انتقالية». وكرر البيان المشترك موقف فرنسا وبريطانيا، الداعي إلى تنحي القذافي على الفور لأن حكومته فقدت الشرعية، وقال إن محادثات لندن ستكون مهمة بالنسبة للتوصل إلى حل سياسي طويل الأمد في ليبيا. وحث البيان المجلس الوطني الانتقالي المعارض في ليبيا على فتح حوار وطني يهدف إلى بدء انتقال نحو إصلاح دستوري وانتخابات حرة ونزيهة. كانت المعارضة الليبية تمكنت من السيطرة على «النوفلية» وتقدمت غربًا صوب «سرت»، مسقط رأس القذافي، بعد أن دعمتها الغارات الجوية، التي تشنها قوات التحالف على قوات القذافي. وفي الغرب زعم كل جانب، سواء الموالين للقذافي أو المناهضين له، السيطرة على بلدة «مصراتة» ويبدو أن القتال مستمر للسيطرة على ثالث أكبر المدن الليبية. من جانبه قال قال وزير الخارجية التركي، أحمد داود أوغلو، إن حماية الشعب الليبي ليتمكن من اختيار مستقبله بنفسه هو الأولى وليس إجبار القذافي على ترك السلطة. يذكر أن الاتفاق على تولي حلف شمال الأطلسي السيطرة الكاملة على العمليات العسكرية في ليبيا قد تأخر بسبب مخاوف تركيا من سقوط ضحايا مدنيين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل