المحتوى الرئيسى

العاهل الاردني يقول بانه لن يسمح بتخريب مسيرة الاصلاح

03/29 18:46

عمان (ا ف ب) - ادان العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني الثلاثاء المواجهات التي وقعت الجمعة بين موالين للنظام ومعتصمين مطالبين بالاصلاح واسفرت عن وفاة شخص واصابة 160 آخرين، مؤكدا انه لن يسمح لاحد "بتخريب" مسيرة الاصلاح في البلاد.ووفقا لبيان صادر عن الديوان الملكي الاردني، عبر الملك عبد الله خلال لقائه اعضاء لجنة الحوار الوطني حول الاصلاح، عن "ادانته للعنف الذي شهده ميدان جمال عبدالناصر الجمعة وما تبعه من اساءة للوحدة الوطنية" داعيا "الجميع لعدم البقاء اسرى لما حدث".وقال الملك "اننا جادون في الاصلاح وندعم حرية التعبير التي هي حق لكل مواطن ويجب ان نسير في الاصلاح بقوة وبشجاعة وبلا تردد" لكنه حذر من ان "التخريب والفوضى امر مرفوض وهو خط احمر".واكد ان "الوحدة الوطنية مقدسة ولا بديل عن الحوار للوصول الى توافق على اسس الاصلاح الشامل الذي يلبي طموحات الجميع".وقال العاهل الاردني ان "الولاء والاصلاح على نفس الدرجة من الاهمية بالنسبة الينا، اننا نسير جميعا على نفس الطريق" مشيرا الى "ضرورة ان يدرك الجميع انه في غياب الحوار العقلاني والمنطقي يلجأ الناس للشارع ويفتح المجال للتوتر".وعبر الملك عن دعمه للجنة الحوار الوطني، التي استقال منها 15 عضوا اثر احداث الجمعة، قائلا "انتم كلجنة تلعبون دورا مهما جدا للانتقال بالاردن الى مرحلة جديدة عنوانها الاصلاح والتحديث والتطوير وانا الضامن لما ستخرجون به من نتائج لحواراتكم".وقال مصطفى الرواشدة، احد اعضاء اللجنة الذين كانوا اعلنوا استقالتهم لكنهم شاركوا في اللقاء، لوكالة فرانس برس ان "الملك اكد خلال اللقاء انه مع حرية التعبير بعقل نير يطور البلد لكن الفوضى خط احمر".وشدد على ان "من لا يصلح لا يكون مواليا ومن هو موال يجب ان يكون مصلحا".وجاء كلام العاهل الاردني كانتقاد غير مباشر لمتظاهرين موالين اعتدوا على اعتصام سلمي ل"شباب 24 آذار" المطالب بالاصلاح الجمعة الماضي.وبحسب الرواشدة فان "جميع الاعضاء ال15 المستقيلين من اللجنة، (وهو احدهم) حضروا اللقاء مع الملك ما عدا الاسلاميين"، مشيرا الى ان الاعضاء المستقيلون سيجتمعون على الاغلب غدا الاربعاء "لبحث موضوع الاستقالة".وكان رئيس الوزراء الاردني معروف البخيت دعا الاثنين الاعضاء المنسحبين من اللجنة الى "العودة عن قرارهم من اجل اتمام المهمة الوطنية الكبيرة".وقد انسحب 21 عضوا من لجنة الحوار الوطني بينهم اربعة قياديين اسلاميين بحيث باتت اللجنة تضم 31 عضوا بدلا من 52 بعد اسبوعين على تشكيلها.وكانت الحكومة الاردنية شكلت في 14 من الشهر الحالي هذه اللجنة للحوار الوطني حول الاصلاح والتي كلفها العاهل الاردني تعديل قانون الانتخاب وقانون الاحزاب خلال مدة لا تتجاوز ثلاثة اشهر.لكن الحركة الاسلامية المعارضة تطالب بتعديلات دستورية تسمح للغالبية النيابية بتشكيل الحكومة بدلا من ان يعين الملك رئيس الوزراء كما ينص الدستور.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل