المحتوى الرئيسى
alaan TV

البابا شنودة يناقش «التهديد السلفي» مع أعضاء المجمع المقدس

03/29 15:19

  اجتمع البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، بلجنة مصغرة من المجمع المقدس، صباح الثلاثاء، لمناقشة تنامي دور التيار السلفي في المجتمع، والمشاكل التي يتعرض لها بعض الأقباط، في المناطق المختلفة. ضمت اللجنة 15 أسقفا، من بينهم الأنبا بسنتي، أسقف حلوان والمعصرة، والأنبا موسى، أسقف الشباب، والأنبا مرقس، أسقف شبرا الخيمة، والأنبا بنيامين أسقف المنوفية، والأنبا باخوميوس والأنبا رويس، كما دخل رجل الأعمال رامي لكح، مقر الاجتماع لدقائق معدودة، غادر بعدها المقر البابوي. وأكد مصدر كنسي ـ طلب عدم ذكر اسمه ـ أن البابا ناقش مع أعضاء اللجنة الأزمات التي يتعرض لها الأقباط، خاصة بعد ظهور دعوات سلفية، على شبكة الإنترنت، لتنظيم مظاهرات ضد «تبرج النساء»، فيما صرح الأنبا مرقس، أسقف شبرا الخيمة وتوابعها، رئيس لجنة الإعلام بالمجمع المقدس، بأن اللقاء كان بمناسبة عودة البابا شنودة من رحلته العلاجية. في سياق آخر، أكد المهندس نادر مرقس، مستشار البابا شنودة للعلاقات العامة، عضو المجلس الملي، أن اللواء منصور العيسوي، وزير الداخلية، طلب من البابا شنودة تشكيل لجان من حكماء القيادات الكنسية والعلمانيين لتوعية الشباب القبطي، من أجل مواجهة الفتنة الطائفية قبل الانتخابات البرلمانية المقبلة. وأعلنت مجموعة من الشباب القبطي عن تأسيس حركة «شباب ماسبيرو». وقال إبرام لويس، أحد مؤسسي الحركة، إنها حركة شبابية علمانية خالصة، تضُم عدداً من الشباب ممن حملوا على عاتقهم مسؤولية تنظيم الاعتصام بساحة ماسبيرو، وشاركوا في تمثيل المُعتصمين في كل اللقاءات التي عُقدت مع المسؤولين بالدولة أو من قيادات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل