المحتوى الرئيسى

آخر عمودو هـــذا رأيــه‮..‬

03/28 22:50

وصلتني رسالة من القاريء الكريم السيد/شريف فائق مهندس استشاري تعليقاً‮ ‬علي مقالي تحت عنوان‮: »‬إطلالة قوية للفكر السلفي‮«. ‬وفيما‮ ‬يلي ما جاء في تلك الرسالة‮:‬‮ [‬إن التيار السلفي‮ ‬يقوي اليوم بالأساس بسبب التهجم علي الشريعة الإسلامية من بعض المفكرين ومحاولة حصارها في العبادات والحدود،‮ ‬بينما العبادات تتبع الفقه أما الحدود فهي أمر آخر في الشريعة‮. ‬إذ أن الشريعة تهدف لوضع تنظيم كامل لمجتمع متحضر،‮ ‬وأرض سلام لكل من‮ ‬يسكن بها أو‮ ‬يلجأ إليها،‮ ‬وذلك عن طريق أساسيات ستة‮:‬‮< ‬الديمقراطية‮: ‬وهي تعرف بالشوري‮. ‬ولأهميتها ذكرت في القرآن مرة واحدة وسميت السورة باسمها،‮ ‬ولم‮ ‬يوضح القرآن كيفيتها‮. ‬أي أن التنفيذ متروك للبشر كل مجتمع حسب ظروفه‮. ‬المهم أن تتحقق الشوري‮. ‬وكذلك تحت هذا البند مبدأ محاسبة الحاكم‮. ‬وقد تمت محاسبة عمر بن الخطاب وهو واقف علي المنبر‮  ‬في ذراعين من القماش،‮ ‬وعندما تمت معرفة مصدره قال له الصحابة‮:»‬الآن نسمع ونطيع‮«.‬‮< ‬‮ ‬قبول الآخر‮: ‬وما أكثر الآيات التي تنص علي ذلك،‮ ‬سأستعين بواحدة منها‮: »‬وإن أحد من المشركين استجارك فأجره‮«. ‬أي أن أرض الإسلام هي أمان لكل من‮ ‬يلجأ إليها أيا كانت ديانته أو جنسه‮.‬‮<  ‬العدالة الاجتماعية‮: ‬ليس أدل علي ذلك سوي أن أبا بكر الصديق حارب مانعي الزكاة ليس لشيء سوي أنها حق الفقراء والمساكين‮.‬‮<  ‬العلم والعمل‮: ‬كلنا نعلم كم من الآيات حضت علي العلم والعمل النافع للناس أياً‮ ‬كان‮. ‬ويظن البعض أن المقصود‮  ‬بهذا الحض هو‮ »‬العلم والعمل الديني‮« ‬فقط‮. ‬ولتصحيح هذا الظن نذكر بحديث عن النبي‮: »‬إن الله‮ ‬يحب إذا عمل أحدكم عملاً‮ ‬أن‮ ‬يتقنه‮«. ‬وكلمة عمل هنا عامة لكل أنواعه‮.‬‮<  ‬احترام الملكية الخاصة‮: ‬نأخذ مثلاً‮ ‬أن عمرو بن العاص اشتري عندما كان والياً‮ ‬علي مصر بيتاً‮ ‬رغماً‮ ‬عن صاحبه المصري،‮ ‬ودفع ثمنه كاملاً‮ ‬وزيادة بغرض هدمه وبناء‮ ‬مسجد مكانه‮. ‬وعندما علم عمر بن الخطاب أمر عمرو ابن العاص بهدم المسجد وإعاة بناء البيت لصاحبه‮. ‬فالإسلام لا‮ ‬يسمح بإرغام الناس علي بيع ممتلكاتهم حتي وإن دفع ثمنها كاملاً‮. ‬وعلي فكرة صاحب البيت كان قبطياً‮.‬‮< ‬منع التدخل الخارجي في شئون البلاد‮: ‬من الأمثلة علي ذلك عدم خضوع الدولة لأي ضغط اقتصادي،‮ ‬ولذلك قام الرسول بإنشاء سوق مواز لسوق بني قينقاع اليهود،‮ ‬و شراء بئر رومة من اليهودي الذي كان‮ ‬يبيع الماء بثمن مرتفع،‮ ‬ولم‮ ‬يمنع اليهود من السوق،‮ ‬كما صارت البئر مجانية للكل‮: ‬مسلمين ويهوداً‮].‬و‮ ‬يضيف المهندس شريف فائق في رسالته قائلاً‮:‬‮ [ ‬هذه هي الأساسيات الأولي لأي مجتمع‮ ‬يريد أن‮ ‬ينهض‮. ‬ولحماية هذه البنود الستة تأتي الآية الكريمة‮:»‬وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم‮«. ‬أي امتلاك قوة عسكرية،‮ ‬و تصنيع السلاح لا استيراده،‮ ‬حتي‮ ‬يرهب الجميع أن‮ ‬يهاجموا هذه الأرض و‮ ‬يروعوا الآمنين الذين‮ ‬يعيشون عليها من مختلف الأجناس والديانات‮. ‬والإرهاب هنا ليس الإرهاب المعروف لكن المقصود هو مثلاً‮ ‬ أن الأمم ترهب أن تهاجم الجيش القوي‮. ‬هذه هي الرهبة المطلوبة للدولة وجيشها‮.‬هذه هي الأهداف الرئيسية للشريعة الإسلامية‮. ‬وهو اختصار لما طلبه الشعب من الثورة‮: ‬من ديمقراطية،‮ ‬وعدالة اجتماعية،‮ ‬ومحاربة الفساد‮. ‬أما محاولة التهجم علي الشريعة وتشبيهها بمحاكم التفتيش فيأتي من مفكرين‮ ‬يريدون استيراد أخلاق‮ ‬غربية علينا نرفضها كشرقيين مسلمين كنا أو مسيحيين وهذا ما‮ ‬يدفع البعض للدفاع عن الشريعة بالتشدد‮.. ‬بل والتطرف أحياناً‮]. ‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل