المحتوى الرئيسى

أُمُّ‮ ‬الجرائم‮!!‬

03/28 22:04

لا يختلف اثنان‮- ‬مهما باعدت بينهما الرؤي والانتماءات‮- ‬علي أن امتداد سنوات الحكم للأنظمة الشمولية المستبدة يخلق المناخ الذي تتولد فيه الأخطاء والجرائم التي تدفع الشعوب ثمنها‮ ‬غاليا وباهظا وفادحا‮. ‬وتطبيق هذه القاعدة علي بعض الأنظمة التي ابتلينا بها في أمتنا العربية أمر سهل وميسور‮.‬ولعلني أبدأ اليوم بحالتنا نحن حيث جثم النظام السابق فوق صدورنا علي مدي ثلاثة عقود‮ »٠‬3‮ ‬سنة‮!!«‬،‮ ‬وقد يري البعض‮ - ‬ولهم الحق‮- ‬أن النظام السابق ارتكب جريمة كبيرة بتشوية الدستور بالمواد التي قام ترزية القوانين بوضعها وتفصيلها من أجل الحكم مدي الحياة‮ »‬ولآخر نفس‮!!« ‬ومن أجل تحقيق التوريث للابن العزيز‮!‬،‮ ‬وقد يري البعض‮- ‬ولهم الحق‮- ‬أن النظام السابق ارتكب جريمة كبيرة بتزوير الانتخابات علنا وبمنتهي الاستهانة بالمواطنين،‮ ‬ومن ثم فقد مجلس الشعب ومجلس الشوري دورهما الرقابي والتشريعي،‮ ‬حيث تفرغت أغلبية النواب‮ »‬ممثلو الحزب‮« ‬في التصفيق والتهليل والاستجابة فورا لأول إيماءة من فتحي سرور فترتفع الأيدي،‮ ‬وقبل حصر الأصوات،‮ ‬يعلن‮ »‬موافقة‮!!« ‬علي أي قرار أو قانون مهما كان يتعارض مع مصالح المواطنين‮.‬وقد يري البعض‮ - ‬ولهم الحق‮- ‬أن النظام السابق ارتكب جريمة كبيرة بممارسة الفساد علنا وعلي رءوس الأشهاد سواء من خلال الخصخصة‮- ‬إياها وبيع الشركات والمؤسسات برخص التراب ولمن يدفع أكثر فقط للقائمين علي البيع،‮ ‬أو بتخصيص مئات الأفدنة وملايين الأمتار من الأرض المنهوبة للأهل والأصدقاء والمحاسيب‮.. ‬وقد يري البعض‮- ‬ولهم الحق‮- ‬أن النظام السابق ارتكب جريمة كبيرة بعقد التزاوج بين السلطة والثروة لكي يتفشي الفساد أكثر وأكثر‮!.. ‬وقد يري البعض‮- ‬ولهم الحق‮- ‬أن جريمة أخري انضمت لمسلسل الجرائم وتتمثل في انتشار‮ »‬الواسطة‮« ‬و»الرشاوي‮« ‬ومن ثم اختفي مبدأ تكافؤ الفرص،‮ ‬وقد يري البعض أن النظام السابق ارتكب جريمة مهولة بانهيار التعليم حتي خرجنا حساري من تصنيف الجامعات المحترمة،‮ ‬لنقبع في ذيل الجامعات الضعيفة المتخلفة،‮ ‬وقد يري البعض‮- ‬ولهم الحق‮- ‬أن النظام الشمولي ارتكب جريمة ملعونة بإدخال المبيدات المسرطنة،‮ ‬والمواد الغذائية منتهية الصلاحية حتي انتشرت الأمراض والأوبئة‮.. ‬وقد يري البعض‮- ‬ولهم الحق‮- ‬أن ما تعرض له القضاء من تدخل السلطة في قضايا مشهورة لصالح من ينتمون إليها،‮ ‬جريمة نكراء،‮ ‬لأن الأوامر والتعليمات إياها‮ »‬كما في قضية العبارة مثلا‮« ‬أساءت لصورة القضاء‮.. ‬تلك بعض الجرائم التي نشأت وترعرعت في ظل النظام الشمولي،‮ ‬وإن سألتني‮- ‬عزيزي القارئ‮- ‬عن أخطر هذه الجرائم،‮ ‬فإنني سأقول لك فورا وبلا تردد إن الجريمة الأخيرة المتعلقة بما أصاب الشخصية المصرية هي‮ »‬أم الجرائم‮«.. ‬التي أرجو وأسأل الله أن تتراجع أو تتقلص آثارها مع إطلالة النظام الديمقراطي‮«.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل