المحتوى الرئيسى

رؤية شخصيةلا للإضرار بحصة مياه مصر ونعم للمنفعة المتبادلة‮..‬

03/28 22:04

يحتفل العالم يوم ‮٢٢ ‬مارس من كل عام باليوم العالمي للمياه،‮ ‬وهو اليوم الذي اختارته الأمم المتحدة داعية إلي نظافة الانهار،‮ ‬وحق الإنسان في كوب ماء نظيف بعد أن أكدت الاحصاءات وفاة ‮٢ ‬مليون شخص كل عام بمعدل أربعة أشخاص كل دقيقة معظمهم من الأطفال لافتقارهم المياه النظيفة‮!‬وبهذه المناسبة وقع روبرت زوليك رئيس البنك الدولي،‮ ‬وهيلاري كلنتون وزيرة الخارجية الأمريكية يوم الجمعة الماضي اتفاقية يقوم بموجبها البنك بتنسيق الجهود مع ‮٧١ ‬وكالة حكومية لمساندة الدول النامية علي إدارة أزمات المياه مثل المعاناة من الفقر المائي الصالح للشرب،‮ ‬والصرف الصحي،‮ ‬وتناقص المياه الجوفية،‮ ‬والجفاف،‮ ‬والتغيرات المناخية‮.‬وتضم الشراكة الجديدة الوكالات الاتحادية مثل ناسا التي وعدت بوضع كل امكانياتها الخاصة بالاستشعار عن بعد في خدمة الدول للتعرف علي ما لديها من موارد بدقة،‮ ‬مما يساعدها علي الاستخدام الأمثل لها‮.. ‬وفي الوقت نفسه وعدت مجموعة البنك الدولي والهيئات الحكومة الأمريكية تقديم كل المساندة للدول للحفاظ علي أمنها المائي بعد أن تأكد ان المياه ستكون محور النزاعات القادمة،‮ ‬بعد وفرة الأسلحة والذخيرة للدول أكثر من صنابير المياه،‮ ‬بينما تعاني نقص التمويل لعلاج مشاكل المياه في الوقت الذي تعاني نتيجة تضخم السكان‮!‬وعلي المستوي الاقليمي تعيش دول منطقة حوض النيل العشر مرحلة الانقسام في الرأي حول استخدام المياه‮.. ‬المجموعة الأولي تضم الآن بعد انضمام بورندي ‮٦ ‬دول،‮ ‬والمجموعة الثانية تضم بين اعضائها دول المصب ومنها مصر والسودان بشماله وجنوبه‮..‬ويروج البعض ان الاتفاقية الخاصة بتقسيم المياه تم توقيعها عام ‮٩‬5‮٩١ ‬وكانت مصر وقتها واقعة تحت الاحتلال،‮ ‬بينما هذه الدول أيضا نفسها كانت واقعة تحت الاحتلال‮.. ‬وقامت مصر بالتوقيع عليها لتحصل علي ‮٥.٥٥ ‬مليار متر مكعب،‮ ‬ووقتها كان عدد السكان لا يتجاوز ‮٠٣ ‬مليون نسمة،‮ ‬واليوم ‮٥٨ ‬مليونا‮!‬ورغم هذا تحرص مصر علي العلاقات الطيبة مع دول المنبع،‮ ‬والتمسك بحقوقها التاريخية والقانونية والحرص ان يكون التفاوض،‮ ‬والمنفعة المتبادلة والتعاون المشترك هو الطريق الأمثل للتفاهم،‮ ‬ومثالا علي ذلك ان لمصر اليوم استثمارات باثيوبيا تقدر بنحو مليار دولار حتي الآن‮.. ‬في الوقت الذي تقيم فيه السدود علي اراضيها‮.‬وفي مؤتمر للمجلس المصري للشئون الخارجية أوضح السفير رضا بيبرس منسق عام شئون دول حوض النيل ان مصر لن تسمح لأحد بأن يعكر صفو العلاقات مع دول حوض النيل،‮ ‬وقال ان الخلافات حول مياه النيل لن تؤثر علي العلاقات ولن تسمح مصر لأي طرف خارجي بالتدخل‮.. ‬وفي الوقت نفسه تدعو دول‮  ‬حوض النيل الي عدم المشاركة في أي مشروعات قد تضر بمياه النيل،‮ ‬وكشف عن خطط جديدة لتنمية دول الحوض تستمر ما بين خمسة إلي عشرة أعوام‮.. ‬والآن ظهرت بوادرها في اجتماع اللجنة المشتركة بالخرطوم‮.‬ولما كانت حصة مصر ستظل ثابتة حتي ‮٠٥٠٢ ‬علي الرغم من الزيادة السكانية،‮ ‬فقد بدأت بترشيد مياه الري،‮ ‬ودعوة المواطنين للمساهمة في تخفيض استهلاك مياه الشرب‮..‬وبهذه المناسبة اذكر واقعة حدثت منذ أيام قليلة مضت‮.. ‬فقد اخرجت حكومة دبي‮ »‬الكارت الأحمر‮« ‬لمواطن وافد إليها يستخدم جردل مياه في‮ ‬غسيل سيارته،‮ ‬وكان جزاؤه الطرد من البلاد خلال ‮٤٢ ‬ساعة‮! ‬ونحن في مصر لدينا القانون ولكن للأسف لا ننفذه‮! ‬ومن هنا أصبح علي الحكومة وضع خطة متكاملة لترشيد المياه النقية،‮ ‬وإحكام الرقابة علي محطات البنزين،‮ ‬والجراجات التي تستخدم المياه بكثافة اسفل العمارات دون حسيب‮!‬ويكشف تقرير للأمم المتحدة ان نصيب الفرد من المياه ألف متر سنويا كحد أدني،‮ ‬وفي مصر انخفض إلي ‮٠٠٧ ‬متر،‮ ‬وعلينا أن نحسبها مع الزيادة السكانية،‮ ‬والفقر المائي الذي يتهددنا‮.‬ان الوضع المائي في مصر خطير ويتطلب البحث عن البدائل باستخدام أساليب الترشيد،‮ ‬واستخدام التكنولوجيا في الري،‮ ‬والمحطات النووية في تحلية مياه البحر‮.. ‬وأقول لوزراء الري السابقين انه ليس مناسبا تبادل الاتهامات الآن لأن القضية تهم مصر اولا واخيرا‮.‬واخيرا‮ ‬يبقي السؤال‮: ‬هل تستجيب الدول للتعاون،‮ ‬ونبحث الوسائل لتجنب الفاقد الذي نلقيه في البحر والمستنقعات؟جملة قصيرة‮< ‬عندما‮ ‬يغيب القانون وحق‮ ‬المجتمع وتصبح المجالس العرفية البديل في الجرائم الكبري‮.. ‬عليه العوض‮.‬‮< ٨٣ ‬مليون أمي في مصر‮!! ‬مأساة‮.‬‮< ‬وزارة التضامن نسيت عيد الأم‮!! ‬ماكانش العشم‮!‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل