المحتوى الرئيسى

> الأحزاب السياسية آخر من يعلم

03/28 21:24

رغم نفي أحزاب المعارضة الرئيسية الوفد والتجمع والناصري في بيان رسمي أمس علمها بما تداولته بعض وسائل الإعلام عن بدء الحوار الوطني بين مجلس الوزراء والقوي السياسية مؤكدين أن أحدا لم يتصل بهم بشأن هذا الحوار الذي من المزمع عقده غدًا بحضور 160 مدعوًا من مختلف التيارات والقوي السياسية. وأعربت الأحزاب الثلاثة في اجتماعها أمس بحزب التجمع عن دهشتها من عدم الاهتمام بدعوتها أو إرسال الورقة التي تحمل وجهة نظر الحكومة الحالية في هذا الحوار والذي تعلن الصحف عن إعدادها لمناقشتها خلال لجنة الحوار خاصة أن الأمر يتطلب مناقشتها داخل الهيئات الحزبية المعنية في كل حزب مؤكدين أهمية الحوار بين مكونات المجتمع شرط أن يتم علي أسس لائقة وقادرة علي جعل الحوار مقبولا بترتيباته أو بما سيطرح فيه من موضوعات. فإن المعارضة السياسية والقوي السياسية قائمة بمطالبها تمهيدا للحوار بينها وبين نائب رئيس مجلس الوزراء د.يحيي الجمل خلال الفترة المقبلة. ومن جانبه قال د.ياسين تاج ياسن نائب رئيس حزب الوفد إن الدعوة مفتوحة للقوي السياسية لطرح أفكارها حول عناصر الدستور الجديد والقوانين المكملة له. وتابع ياسين: إن مطالبات حزب الوفد بشأن ضرورة إجراء الانتخابات بالقائمة النسبية المفتوحة منذ تضمنها مشروعًا تقدم به منذ 4 سنوات والمطالبة بنظام حكم ديمقراطي برلماني في ظل ضرورة إحداث دستور يضمن تداول السلطة عبر نظرية الانتخاب في دولة مدنية حديثة حرة. وفيما له صلة لم يتم اجتماع لقيادات الحزب الناصري أمس بسبب انشغال أعضائه وسفر بعضهم للمناقشة في أولويات الحوار بشأن العملية الانتخابية القادمة. وقال توحيد البنهاوي القيادي بالحزب الناصري إن الفترة القادمة والقوانين المكملة للدستور يجب أن تتضمن شروطًا موضوعية تتعلق بأمر تكوين الأحزاب بدلا من الشروط المعوقة لذلك، مشددًا علي ضرورة الأخذ بالنظام الانتخابي المعروف بنظام القائمة النسبية المفتوحة لإنهاء إشكاليات البلطجة والعصبية وسيطرة رأس المال التي عانينا منها في فترة ما قبل الـ25 من يناير الماضي والتي تساعد علي إنماء وتصعيد تحركات الأحزاب داخل الشارع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل