المحتوى الرئيسى

روسيا تقول انها مستعدة لفتح حوار مع طالبان

03/28 21:15

موسكو (رويترز) - ذكرت وكالة انترفاكس الروسية للانباء ان روسيا قالت يوم الاثنين انها مستعدة لاجراء حوار مع طالبان في أفغانستان مُرددة الموقف الامريكي الهادف الى ضمان استقرار المنطقة بينما تستعد واشنطن لسحب قواتها.وتخشى روسيا ان يترك سحب المئة الف جندي الامريكيين المقرر ان يبدأ في يوليو تموز فراغا في السلطة بأفغانستان الامر الذي يسمح للمتشددين بالتسلل الى الدول المنتجة للنفط والغاز في اسيا الوسطى.وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون في فبراير شباط ان الولايات المتحدة تقوم "بتصعيد دبلوماسي" لانهاء الحرب قائلة ان الخيار الوحيد لطالبان هو الانفصال عن القاعدة وقبول الدستور الافغاني والانضمام للحوار.وقال زامير كابولوف المبعوث الروسي لدى افغانستان لوكالة انترفاكس "ليست لدينا اتصالات مباشرة مع طالبان. لكن روسيا تؤيد المصالحة الوطنية في افغانستان التي هي ذات اهمية حاسمة."اذا كان هناك اشخاص بين طالبان يمكنهم اتخاذ هذه الخطوة -ونحن متأكدون من وجود مثل هؤلاء الاشخاص - فسنكون منفتحين للحوار معهم."ويقول بعض المحللين السياسيين ان طالبان ربما ترغب في التخلي عن القاعدة لكن قادتها يقولون انه لا مجال للمحادثات مادامت هناك قوات اجنبية في افغانستان. ومن الصعب قياس اي فرصة للمحادثات في حين لا يزال هناك تقدم غير مؤكد في الحرب التي لا تحظى بالشعبية بقيادة الولايات المتحدة.وحدد كابولوف شروط روسيا للحوار مع طالبان وكانت نفسها الشروط الثلاثة التي وضعتها الولايات المتحدة. ولا تزال روسيا تعاني من حربها التي استمرت عشر سنوات في افغانستان وقتل فيها 15 الف جندي سوفيتي وانتهت عام 1989.كما تشن موسكو حربا ضد متمردين اسلاميين في اقليم شمال القوقاز ذي الاغلبية المسلمة حيث يريد كثيرون اقامة دولة اسلامية منفصلة. وتنحي موسكو باللائمة في زيادة العنف هناك على القاعدة غير ان الخبراء يرفضون ذلك.وتحذر روسيا قادتها من التمادي في التقرب الى طالبان قائلة ان الحركة قد تعود الى السلطة بعد الاطاحة بها عام 2001. والعنف في افغانستان عند اعلى مستوياته منذ بدء الحرب التي قادتها الولايات المتحدة قبل عشر سنوات.كما يساور موسكو وحلفاؤها السوفيت السابقون القلق من تدفق المخدرات والتيارات الاسلامية المتشددة.وتقول الامم المتحدة ان ما يزيد قليلا عن خمس انتاج افغانستان من الهيروين وحجمه 375 طنا يذهب الى روسيا عبر اسيا الوسطى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل