المحتوى الرئيسى

المعارضون الليبيون يشتبكون مع قوات القذافي في الطريق الى سرت..

03/28 18:35

النوفلية (ليبيا) (رويترز) - أطلق المعارضون الليبيون قذائف مورتر وزَخات من نيران مدافع آلية ثقيلة في اشتباكات متفرقة مع قوات الزعيم معمر القذافي أثناء تقدمهم غربا على الطريق الساحلي.وسيطر المعارضون الذين يتقدمون بمساعدة غارات جوية غربية على قوات موالية للقذافي على بلدة الناصرية وتقدموا باتجاه سرت مسقط رأس القذافي.والى الغرب مباشرة من النوفلية سُمعت زخات نيران أسلحة آلية وعدة قذائف وتصاعد دخان أسود.وقال فيصل بوزغاية (28 عاما) وهو عامل في مستشفى تطوع للقتال مع المعارضين " مدافعنا تحاول الوصول لرجال القذافي" وأضاف "هذا من مدافعنا" مشيرا الى أعمدة الدخان.وقال المعارضون ان كمائن متفرقة نصبتها قوات القذافي دفعتهم للتراجع لكنهم استعادوا مواقعهم فيما بعد.وقال المعارض خليف علي (22 عاما) في بلدة الهراوة غربي النوفلية "نحارب هنا قوات القذافي. نتقدم كيلومترا أو كيلومتران في كل مرة."وفيما يتعارض مع مزاعم سابقة بالسيطرة على سرت قال متحدث باسم المعارضين في بنغازي ان المعارضين يعتزمون دخول سرت الثلاثاء أو الاربعاء.وقال أحمد خليفة "الجيش يقوم باستطلاع الان لمعرفة مدى صعوبة دخول سرت. نعتزم أن نحاول دخولها غدا أو بعد غد." مشيرا الى أن سرت لم يدخلها أي من المعارضين حتى الان.وتابع "انهم يبحثون فيما اذا كانت المنطقة قد لغمت. وقبل سرت هناك منطقة كبيرة مفتوحة ويحتاجون للتأكد قبل الهجوم من أن بامكانهم النجاح."وقال مصطفى غرياني وهو متحدث آخر من بنغازي ان القوات الخاصة التابعة للمعارضين انضمت الى مقاتلين متطوعين غير مدربين في أغلبهم متمركزين خارج سرت.وسرت الى جانب كونها مسقط رأس القذافي تضم قاعدة عسكرية مهمة لذلك فان للبلدة التي تقع على مسافة 400 كيلومتر شرقي طرابلس قيمة رمزية واستراتيجية كبيرة. واذا سقطت سيتلقى المعارضون دفعة قوية ويتغلبون على اكبر عقبة في طريقهم الى طرابلس.وقال غرياني ان هناك ألغاما وبعضا من قوات القذافي في المنطقة الواقعة بين المعارضين والبلدة وهم يحاولون تحديد كيف يمكنهم شن الهجوم.وأضاف انه متفائل من أن سكان سرت سيرحبون بالمعارضين ولن ينضموا لقوات القذافي في قتالهم.وتابع "القذافي تسانده نسبة ضئيلة من أفراد قبيلة القذاذفة." وأضاف أغلب سكان سرت من قبائل أخرى. ومضى يقول "كلهم يعاملون بنفس الطريقة التي يعامل بها الناس في بنغازي وغيرها... أعتقد انهم سيرحبون بفرصة اخراجه."وغيرت غارات جوية غربية لحماية المدنيين الوضع على أرض المعركة لصالح المعارضين وأغلبهم متطوعون متحمسون يفتقرون للتدريب متحدون في حملتهم لانها حكم القذافي المستمر منذ أكثر من 40 عاما.ورغم تأكيدات غرياني بأن القوات الخاصة قريبة من سرت لم تبد هناك دلائل على وجود قيادة على الجبهة كما كان الحال في القتال المستمر منذ خمسة أسابيع.ويرتدي بعض المعارضين الزي العسكري لكن الباقين يرتدون ملابس مدنية. وتحمل الشاحنات حشايا ومقاعد من البلاستيك. وأوقف بعض المعارضين عرباتهم للصلاة على كثبان الرمل.وقال المعارض خلف ابجة (37 عاما) "بدأنا في أجدابيا ونحن الان نخلي المنطقة" مشيرا الى بلدة استراتيجية في الشرق استعادوها يوم السبت الماضي.وقال "تركت أسرتي لأحارب من أجل الحرية."وأضاف أن معنويات المعارضين مرتفعة وانهم الان أكثر تنظيما مما كانوا عليه من قبل.ورد على سؤال عن من يتولى القيادة قائلا "لا يمكنني اعطاء اسم لاعتبارات أمنية لكن الله مولانا."من أنجوس ماكسوان

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل