المحتوى الرئيسى

مجند يتهم الأمن المركزى بإطلاق النار عليه فى جمعة الغضب

03/28 17:47

استمعت نيابة قصر النيل برئاسة محمد عبد الشافى إلى أقوال مجند شرطة بمديرية أمن القاهرة، أصيب برصاص مطاطى فى إحداث ثورة 25 يناير يوم جمعة الغضب، حيث اتهم قوات الأمن المركزى بإصابته عقب خلعه الزى الميرى واعتقادهم أنه من المتظاهرين. أفاد المجند "محمد. م. ك" (23 سنة) فى أقواله أمام محمد عزت، وكيل أول النيابة، أنه تلقى تعليمات من قيادات أمنية فى الخامسة مساء يوم جمعة الغضب فى ميدان التحرير تأمره بخلع الزى الميرى وارتداء ملابس مدنية بعد هجوم المتظاهرين على الشرطة. وأضاف أنه كان يعمل سائقا على سيارة شرطة، وبعد أن طلب منه الضابط خلع الزى الميرى اكتشف عند عودته بهروب الضابط بالسيارة، وعندما حاول الهرب تعدت قوات الأمن عليه بالضرب، اعتقادا منهم أنه من المتظاهرين وأطلقوا عليه الرصاص المطاطى الذى أصابه فى رأسه وظهره، وتم نقلة إلى مستشفى الهلال الأحمر بميدان رمسيس.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل