المحتوى الرئيسى
worldcup2018

خاص - تفاصيل الشرط الجزائي "الضخم" بين شحاتة والاتحاد .. ودور نجلي مبارك في صياغة العقود

03/28 17:07

يواصل korabia.com رصد كواليس الموقف حالياً داخل اتحاد الكرة، فيما يتعلق بمصير حسن شحاتة المدير الفني لمنتخب مصر وجهازه المعاون، وذلك بعد الخسارة أمام جنوب إفريقيا السبت في الجولة الثالثة للتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الإفريقية 2012، خاصة في ظل الأقاويل والتصريحات المتضاربة من الطرفين قبل ساعات من إجتماع مجلس إدارة الاتحاد الذي تم تأجيله يوماً واحداً، لينعقد الخميس المقبل. وبعد أن كشف korabia.com تفاصيل الجلسة التي دارت بين شحاتة وسمير زاهر رئيس اتحاد الكرة في جنوب إفريقيا، وعقبة الشرط الجزائي التي قد تحول دون إقالة الجهاز الفني، استطاع أن يتوصل لقيمة الشرط الجزائي "الخيالية" التي في الغالب ستبقي على "المعلم" في منصبه حتى إشعار آحر. وكان الطرفان قد إتفقا عند تجديد التعاقد الأخير بينهما، على أن يحصل كل من أفراد الجهاز الفني في المنتخب حال فسخ التعاقد على قيمة مستحقاته ورواتبه حتى نهاية عقده في 2012. وإذا علمنا بأن راتب شحاتة يصل إلى 160 ألف شهرياً، فإن "المعلم" وحده سيحتاج إلى مليون و450 ألف من أجل فسخ التعاقد معه، فيما ستصل قيمة فسخ تعاقد الجهاز كاملاً إلى مليوني جنيهاً و650 ألف تقريباً. وأشار مصدر داخل الاتحاد لـ korabia.com إلى أن هذا الشرط كان قد تم وضعه في العقد آنذاك بتأييد من شخصيات كبيرة في الدولة، وعلى رأسها نجلي الرئيس السابق محمد حسني مبارك علاء وجمال اللذين كانا يوفران الدعم لشحاتة بشكل كبير، ويثقان في قدرته على قيادة سفينة المنتخب لبر الأمان خلال تلك الفترة. الجدير بالذكر أن إجتماع الاتحاد قد تأجل إلى الخميس القادم من أجل ضمان حضور جميع أعضاء المجلس لإكتمال النصاب القانوني، علماً بأن الاستقالات الثلاث التي تم تقديمها من محمود طاهر ومحمود الشامي وأيمن يونس تجبر جميع أعضاء الاتحاد الحاليين على الحضور والتصويت على أي قرار، وإلا أصبح باطلاً.انضم إلى اصحاب كورابيا على الفيس بوك وشاركهم برأيك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل