المحتوى الرئيسى

أمريكا وفرنسا وبريطانيا تدعو أنصار القذافي الى التخلي عنه الان

03/28 21:47

باريس (رويترز) - دعت فرنسا وبريطانيا أنصار الزعيم الليبي معمر القذافي يوم الاثنين الى التخلي عنه قبل "فوات الأوان" وطلبتا من الليبيين المعارضين له الانضمام الى عملية سياسية تمهد الطريق لرحيله.وقال مصدر في الرئاسة الفرنسية ان زعماء الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا أجروا اجتماعا عبر الهاتف لبحث الوضع في ليبيا وخطط عقد مؤتمر في لندن يوم الثلاثاء.وأضاف أن الرئيسين باراك أوباما ونيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء ديفيد كاميرون والمستشارة أنجيلا ميركل يدرسون اقتراحا فرنسيا بريطانيا للمساعدة في ضمان انتقال سياسي في ليبيا.ومن المقرر أن يجتمع وزراء خارجية من دول التحالف المشاركة في العملية التي اقرتها الامم المتحدة في ليبيا في لندن يوم الثلاثاء لبحث الاستراتيجيات السياسية للمساعدة في وضع نهاية لحكم القذافي.لكن مسؤولين في مجال السياسة الخارجية الامريكية قالوا ان ادارة أوباما ما زالت تتلقى مؤشرات على أن المقربين من القذافي يبحثون عن سبل لترتيب تنحيه.ولكن مسؤولين أمريكيين قالوا انهم ينتظرون معلومات واضحة وموثوق منها بشأن عروض السلام المحتملة أو الانشقاقات التي يقوم بها أعضاء الدائرة الضيقة المحيطة بالزعيم الليبي.وقال ساركوزي وفي اعلان مشترك "ينبغي أن يرحل القذافي على الفور.. ندعو كل أنصاره الى التخلي عنه قبل فوات الاوان". وأضاف أن كل من يعارضه ينبغي أن ينضم الى عملية انتقال سياسي.وكرر البيان المشترك موقف فرنسا وبريطانيا الداعى الى تنحي القذافي على الفور لان حكومته فقدت الشرعية وقال ان محادثات لندن ستكون مهمة بالنسبة الى التوصل الى حل سياسي طويل الامد في ليبيا.وحث البيان المجلس الوطني الانتقالي المعارض في ليبيا على فتح حوار وطني يهدف الى بدء انتقال نحو اصلاح دستوري وانتخابات حرة ونزيهة.وسعى أوباما الذي يلقي خطابا بشأن ليبيا يذيعه التلفزيون في الساعة 7.30 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة (2330 بتوقيت جرينتش) اليوم الى تقليل الدور الذي تلعبه بلاده في العملية الجارية في ليبيا.وكان أوباما قد قال ان تلك العملية هدفها حماية المدنيين وليس الاطاحة بالقذافي. ولكنه لم يخف رغبته في أن يشهد رحيل القذافي.وقال مسؤول أمريكي ان الضربات الجوية التي توجهها الولايات المتحدة وحلفاؤها تقوض القدرة القتالية لجيش القذافي وتضعف الروح المعنوية لقادته العسكريين والقوات.وقال مسؤول أمريكي اخر ان ادارة أوباما وأكثر من زعيم أوروبي يتابعون عن كثب دائرة القذافي الضيقة ولكن ما يرد حتى الان بشأنها لا يعدو عن كونه "شائعات.. وليس هناك شيء ملموس".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل