المحتوى الرئيسى

الأطباء المقيمون يبدأون إضرابا مفتوحا في الجزائر

03/28 16:20

الجزائر (ا ف ب) - بدأ الأطباء "المقيمون" (الذين يواصلون الدراسة في الاختصاص) في الجزائر الاثنين اضرابا مفتوحا للمطالبة بزيادة اجورهم والغاء "الخدمة المدنية".وقال الدكتور بن حبيب احد المتحدثين باسم الاطباء المقيمين ان "90 بالمئة من الاطباء استجابوا لنداء الاضراب".ويشهد مستشفى مايو بحي باب الوادي الشعبي وسط الجزائر اضرابا عاما لكل الاطباء المقيمين مع ضمان الحد الأدنى من الخدمات، كما افاد مراسل فرلنس برس.وقال الدكتور سفيان لفرانس برس "نحن 600 طبيب مقيم ونشارك في الاضراب بنسبة 100 بالمئة، مع تكليف 60 طبيبا بضمان الحد الادنى من الخدمات في الاستعجالات".وبحسب الدكتور سفيان فإن "الخدمة المدنية لم تحل أبدا المشكل في المناطق المعزولة لان المستشفيات هناك لا تتوفر على التجهيزات الطبية".وتابع "ما الفائدة من ارسالنا الى مناطق بعيدة بدون توفير وسائل العمل لنا، هذه خسارة للبلاد ولنا كأطباء".وقالت طبيبة تتخصص في جراحة العظام "أنا مستعدة للعمل في المناطق البعيدة لو كان بامكاني اجراء العمليات الجراحية". وتضيف "جراح العظام يكتفي بفحص المرضى وإرسالهم الى المستشفيات الموجودة في المدن دون ان يتمكن من مساعدتهم".وتفرض الحكومة على كل الأطباء الاختصاصيين بعد تخرجهم، العمل من سنة الى اربع سنوات في ما يسمى"الخدمة المدنية"، قبل تمكنهم من العمل لحسابهم الخاص او في العيادات والمستشفيات العمومية والخاصة.وتتميز "الخدمة المدنية" بأن الاطباء يعملون في المناطق البعيدة عن المدن وخاصة في الجنوب الجزائري، لتعويض النقص في الأطباء الاختصاصيين.وافاد مراسل فرانس برس انه في مصلحة طب الاطفال في المستشفى حيث يعمل عادة 40 طبيبا لم يجد الا طبيبين، احدهما في قسم الفحوصات والثاني في قسم الطوارئ.ويتبع طلاب الاختصاص في الطب وزارة الصحة باعتبارهم موظفين في المستشفيات، كما يتبعون أيضا وزارة التعليم العالي والبحث العلمي كونهم يزاولون الدراسة في كليات الطب.واثار اطباء التقتهم فرانس برس فس مستشفى مايو مشكلة الاجور أثناء الخدمة المدنية اذ لا يتعدى راتب طبيب مختص "يعمل في تمنراست (2000 كلم جنوب الجزائر) 60 الى 70 ألف دينار جزائري (800 دولار) باحتساب المنح والمكافآت"، كما اكد احد الاطباء.وقال الدكتور بقاط بركاني رئيس مجلس عمادة الأطباء الجزائريين لفرانس برس ان "المجلس يساند تماما مطالب الاطباء المقيمين كما ساند الحركات الاحتجاجية للاطباء العامين والممرضين".وتابع بقاط الذي اعيد انتخابه على رأس المجلس الخميس الماضي انه "يتعين على الدولة ان تعيد النظر في الخدمة المدنية وكيفية تطبيقها".واضاف ان "الاجور والامتيازات التي توفرها الدولة لا تغري الأطباء للعمل في المناطق البعيدة".وتدوم دراسة الطب العام في الجزائر سبع سنوات تتبعها فترة ترواح بين سنتين وخمس سنوات لدراسات التخصص "ما يعني ان الطبيب المختص قد يقضي 12 سنة في مقاعد الدراسة يضاف لها سنوات الخدمة المدنية قبل أن يبدأ العمل فعليا"، كما يؤكد الدكتور بن ضيف الله المختص في جراحة العظام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل