المحتوى الرئيسى

كرم زهدى وناجح إبراهيم «يستقيلان» من قيادة الجماعة الإسلامية

03/28 22:32

تقدم الشيخ كرم زهدى، أمير الجماعة الإسلامية، رئيس مجلس شورى التنظيم، والدكتور ناجح إبراهيم، نائب رئيس مجلس الشورى والرجل الثانى فى التنظيم، باستقالتهما من منصبيهما بالتنظيم، لسبب أرجعاه إلى نشوب عدد من الصراعات داخل مجلس شورى الجماعة عقب اندلاع ثورة «25 يناير»، وإعلان الجماعة التحول نحو إنشاء حزب سياسى. وقال الدكتور ناجح إبراهيم فى بيان أصدرته الجماعة، الاثنين، على موقعها الإلكترونى: «الآن وبعد أن هبت الحرية والكرامة على جميع المصريين بعد الثورة، يريد الفارس أن يستريح من عناء المسؤولية التنظيمية والإدارية، ويستقيل من رئاسة مجلس شورى الجماعة الإسلامية، تاركاً للإخوة حرية الاختيار فى الانتخابات المقبلة». وأضاف إبراهيم: «الشيخ كرم زهدى أبلغ الجماعة بهذا النبأ، لكننى كنت أتمهل فى الإعلان عنه، إلى أن طلب بجدية الإعلان عن استقالته وأنا معه، ومن خلفه تقدمت بالاستقالة لنودع المسؤولية، بعد أن وصلت الجماعة إلى الأمان وشطآن النجاح». وأشار إلى أن استقالته جاءت بعد أن حصلت الجماعة على كل حقوقها وانتهت أزمتها، وأصبحت على كل خير، داعياً القيادة الجديدة إلى السعى لتطوير الجماعة والسير بها قدماً إلى الأمام، خاصة أنها عبرت كل الصعاب فى الفترة السابقة «حسب قوله». كانت قد اندلعت عدة أزمات داخل تنظيم الجماعة الإسلامية عقب ثورة «25 يناير»، تمثلت فى وجود عدة انشقاقات، أعلن عنها البعض، وعلى رأسها ما يعرف بالتيار الجديد داخل الجماعة الإسلامية، الذى أصدر بيانه الأول قبل شهر، وقال فيه: «إن أعضاءه يرفضون عدداً من قيادات الجماعة»، كما طالب عدد من أعضاء مجلس شورى الجماعة بإجراء انتخابات داخلية جديدة على مستوى القيادة، وهو ما كان سبباً فى الإعلان عن فصل الدكتور صفوت عبدالغنى وتعليق عضوية عصام دربالة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل