المحتوى الرئيسى

استقالة ناجح إبراهيم وكرم زهدي مؤسسا الجماعة الإسلامية بعد خلافات داخلية

03/28 21:33

بعد أسبوعين من الجدل والخلافات التي عاشتها الجماعة الإسلامية أعلن الشيخ كرم زهدي والدكتور ناجح ابراهيم مؤسسا الجماعة الإسلامية ومهندسا مبادرتها لنبذ العنف تخليهما عن قيادة الجماعة أو "طلاق إدارتها " بحسب تعبيرهماوقالا في بيانين لهما علي موقع الجماعة الإسلامية " وصلت سفينة الجماعة إلى شاطئ الأمان وعبرت الصعاب والعقبات وودعت السجون والمعتقلات وأصبحت كلها حرة كريمة آمنة مطمئنة "  وتأتي استقالة كل من زهدي وابراهيم قبل أيام من اعلان نتائج الانتخابات الداخلية التي تجريها الجماعة حاليا لتشكيل جمعية عمومية ومجلس شوري جديد للجماعة وكذلك قيادة جديدة لهاوقال إبراهيم  " انني اليوم أتخلى طوعا ً عن كل مسؤولياتي الإدارية قبل إجراء الانتخابات في الجماعة الإسلامية بفترة .. ولن أقبل أي مسؤولية إدارية حتى لو اختارني الإخوة لذلك فقد سئمت هذه الأماكن وسئمتني .. ومللتها وملتني .وأوصا قيادات الجماعة القادمة الا يصطدمون مع الدولة أو مع المجتمع وفي نفس الوقت وأن يصدعوا بالحق في رفق ولين ويحافظون علي ثوابت الإسلام ويتغيرون مع متغيراتهوقال إبراهيم في تصريحات خاصة للدستور الأصلي : أنني لم أترك سفينة المسئولية إلا بعد أن وصلت السفينة إلي الشاطئ آمنة مطمئنة سالمة حيث قمنا علي المبادرة واخرجنا الالاف من السجون وأرجعنا الكثيرثون عن فكرة العنف وقلنا قول الحقوأضاف : جاء الوقت الذي نترك فيه قيادات الجماعة بعدما شعرنا أن الزمن ليس زمننا في القيادة بعدما كنا نقود الجماعة في أصعب الأوقاتوأرجع تقديم استقالته لقوله : نشعر أن فكرنا متقدم كثيرا وهو لا يجد صدا داخليا وكل واحد وله زمنه في القيادةوتابع قائلا : ستجري الانتخابات وعلي افراد الجماعة أن يختاروا من يقودهم ويتحملوا نتيجة اختيارهم ويجبروهوأوضح ابراهيم أنه ترك قيادات الجماعة  لكنه سيظل عضوا بها ولكنه سيتفرغ للكتابة والدعوة والمشاركة في المؤتمرات والندواتورفض ابراهيم التعليق علي ما يجري في الجماعة في الفترة الماضية ولكنه المح إلي أن الاحداث الاخيرة دفعت به نحو الاستقالةوحول مشاركته في الهيئة التأسيسة التي تعتزم الجماعة انشئها قال : لكن اخسر نفسي بالمشاركة ويقال لي هذا مخالف لرأي الحزب او الجماعة أو هذا رأيك الشخصي وليس رأي الحزب نافيا في الوقت ذاته انضمام لأي من أحزاب جماعة الإخوان المسلمينوكانت الجماعة الإسلامية قد شهدت حالة من الخلافات الواسعة علي مدار الأسابيع الماضية توزات مع خروج كل من عبود الزمر وطارق الزمر عضوا مجلس شوري الجماعة وراجعت الخلافات لتصريحات الدكتور ناجح عن الثورة المصرية وكذلك فصل صفوت عبد الغني مسئول الجناح العسكري السابق والدكتور عصام دربالة بدعوي نشرهم لدعوة العنف وهو ما رفضته قيادات الجماعة واتهمت ابراهيم وزهدي بالانفراد بالقرار وشكلت لجنة تحت قيادات الشيخ عبد الأخر حماد .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل