المحتوى الرئيسى

أحداث شغب في سجون «طرة» و«الفيوم» و«القطا» و«الوادي الجديد» للمطالبة بالإفراج الشرطي

03/28 15:22

    شهدت 4 سجون حالات تذمر، حيث أعلن عشرات من السجناء في «طرة»، الإثنين، إضرابهم عن الطعام، مطالبين بضرورة الإفراج عنهم لقضائهم نصف المدة، ووقعت أعمال شغب في سجن «القطا» للمرة السادسة بعد ثورة 25 يناير، كما تجمهر المئات من مساجين سجن «دمو» العمومي بالفيوم وأشعلوا النيران في غرفة بأحد العنابر، مطالبين بتخفيض العقوبات إلى النصف، بينما نفت المصادر داخل السجون وجود إطلاق رصاص على السجناء. وأكدت المصادر أن السجناء يحاولون الهروب الجماعي من السجون، وأن القوات الأمنية بالتنسيق مع القوات المسلحة تطلق القنابل المسيلة للدموع لمنع هروبهم، مشيرة إلى أن اللجان المشكلة من جانب  اللواء منصور العيسوي، وزير الداخلية؛ لفحص حالات الإفراج الصحي والشرطي مستمرة، وأنها تدرس حاليا الإفراج بنصف المدة، خاصة في قضايا المخدرات، التي تحتاج إلى تعديل تشريعي أو موافقة المجلس العسكري. في طرة، أضرب عشرات السجناء في منطقة سجون طرة عن الطعام، وتبين أنهم من المحكوم عليهم في قضايا مخدرات «اتجار»، إلا أنهم بعد محاولات من إدارة السجن تناولوا الطعام، وأن مدير الإدارة المركزية للسجون أخبرهم أن هناك لجانا في السجون تواصل عملها لفحص الحالات وستنتهي خلال الأيام القليلية المقبلة إلى الإفراج عن عدد كبير منهم. كما شهدت سجون الوادي الجديد حالات شغب وإضراب عن الطعام من جانب 6 من المعتقلين السايسيين، كما تجمهر المئات من مساجين سجن «دمو» العمومى بالفيوم أثناء الفسحة المخصصة لهم وأشعلوا النيران في غرفة بأحد العنابر، مطالبين بتخفيض العقوبات الموقعة عليهم إلى النصف، وظل المساجين يطالبون بحضور ضباط من القوات المسلحة للتفاوض معهم وإعطائهم وعودا بالعفو عن بعضهم وتخفيض مدة العقوبة. وخطر مسؤولو السجن اللواء نزيه جاد الله، مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون، وتم إرسال تعزيزات أمنية من قوات الأمن المركزي ومديرية أمن الفيوم، وتمكن رجال الشرطة من السيطرة على الموقف بعد التنسق مع القوات المسلحة، وعاد السجناء إلى عنابرهم مرة أخرى، ولم تسفر الأحداث عن وجود إصابات أو خسائر بشرية، فيما أتت النيران على محتويات الحجرة، التي حرقها المساجين. ونفت مصادر داخل السجون اختطاف بعض ضباط السجون في سجن «القطا» بعد أحداث الشغب التي شهدها السجن للمرة السادسة، ونفى العميد أحمد نصير، مدير إدارة البحث الجنائي بالفيوم ما تردد حول اختطاف المساجين لأحد ضباط السجن. وأضافت المصادر بقطاع السجون أن اللجان المشكلة تواصل عملهما في الإفراج الصحي والشرطي، ولكن المتهمين في قضايا المخدرات، خاصة الاتجار، فإن الأمر وفقًا للقانون في حالة الإفراج بنصف المدة يتطلب تعديلا تشريعيا أو عرض الأمر على المجلس العسكري، وأن اللجان مستمرة في الانعقاد مرة كل شهر، ومن المتوقع صدور قرارات بالإفراج عن أعداد كبيرة خلال الأيام المقبلة للقضاء على مشاكل الازدحام والتكدس في السجون. واستدعت نيابة شمال الجيزة 3 من حراس سجن القطا وبعض الضباط لسؤالهم حول واقعة محاولة بعض المساجين الهرب وإصابة 2 منهما بالرصاص، واستعلمت النيابة عن الحالة الصحية للمصابين وهما سيد سلامة محيش، 35 سنة، المحبوس بتهمة القتل العمد لمدة 25 سنة، وتبين أنه مصاب بجرح بفروة الرأس ويرقد في مستشفى السجن، كما نقلت إدارة السجن المصاب الثاني، فرج حنفي محمود، 54 سنة، المحكوم عليه بالسجن 15 عاما في قضية أموال عامة، إلى مستشفى المنيل الجامعي لخطورة حالته، وتبين إصابته بطلق ناري في البطن أحدث فتحة دخول. جرت التحقيقات بإشراف المستشار محمد ذكري، المحامي العام لنيابات شمال الجيزة، وكشفت التحقيقات والتحريات ومحضر الشرطة رقم 49 أحوال أن مساجين 3 عنابر تواجدوا في مكان التريض بالعنابر بسبب إتلاف الأبواب نتيجة الأحداث الراهنة. وأكدت التحريات أن المساجين كانوا يحملون قطعا خشبية ومعدنية وطالبوا بالإفراج عنهم بموجب قضاء نصف المدة، كما تبين أنهم تسلقوا السور في طريقهم إلى السور الخارجي للسجن لكن أفراد الحراسة المكلفين بمراقبة السجون أطلقوا أعيرة نارية في الهواء لمنعهم من تسلق الأسوار. وشرح محضر الواقعة أنه تم إسداء النصح للمسجونين بالتزام الهدوء والعودة إلى العنابر، لكنهم لم يمتثلوا. وقال إبراهيم عواد، نزيل بسجن القطا، في اتصال هاتفي لـ«المصري اليوم» إن حراس السجن يطلقون النار بشكل عشوائي على المساجين وإنه لم تكن هناك محاولة هرب، مضيفا أنهم في أوقات سابقة تركوا جثث المسجونين داخل العنابر حتى خرجت الرائحة وأنهم ألقوا ببعض الجثث ودفنوها خارج السجن. وطلب أن تنتقل النيابة إلى السجن وتستمع لأقواله هو وبعض شهود العيان من المساجين. وكان اللواء عمر الفرماوي، مساعد الوزير لأمن أكتوبر تلقى بلاغا بالواقعة وانتقل ضباط مركز منشأة القناطر إلى السجن وتحرر محضر بالواقعة ولا تزال التحقيقات مستمرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل