المحتوى الرئيسى

محامى السقا: المبانى موجودة قبل شراء السقا للأرض

03/28 14:50

أكد ياسر عبد الرحمن محامى الفنان أحمد السقا، أن الأرض التى قام السقا بشرائها مساحتها فدان و17 قيراطا بالضبط وهى أرض مبنى عليها إسطبل شخصى للسقا وليس ناديا للفروسية لأن هذا يحتاج إلى موافقات معينة وتراخيص وشروط مواصفات خاصة. وأضاف أن المساحة عبارة عن استراحة صغيرة وعدد 12 بوكس للخيل كان قد تم بناؤها من قبل شراء السقا للأرض وحتى المخالفة كان قد تم تحريرها قبل شراء الأرض ولم نعلم بها وهو ما يتضح من تاريخ التسجيل الذى كان فى 28 ديسمبر 2010 وحمل رقم 423. ومن ناحية أخرى أوضح ياسر أن المخالفة لم تكن أصلا بسبب المبانى بل بسبب سور بنى بالطوب وهو سور تحديد ملكية، كما أن المبانى من الأساس ليست مخالفة بل إن الاستراحة بنيت فى حدود النسبة التى يسمح بها القانون للبناء على الأراضى الزراعية ولم نقم أى مبانٍ على الأرض الزراعية. ومن ناحية أخرى يوضح ياسر أن وزارة الزراعة اعتبرت هذه المنطقة أنها ليست ارض زراعية بل تخللات زراعية بمعنى أنها مناطق زراعية صغيرة تتخلل المبانى وذلك بداية من سبعينيات القرن الماضى بعد أن تم ردم الترع وجفاف مصادر المياه وأصبحت هذه المنطقة منطقة فيللات، مضيفا أن الدليل على ذلك الشكوى التى ذكرت أن الأرض التى اشتراها السقا بجوار مصنع للشاى مما يدل أنه تتحول إلى منطقة صناعية سكنية. وحول علاقة السقا ببعض الشخصيات السياسية من النظام البائد وقيامهم بحضور عزاء والده قال عبد الرحمن ان السقا لم يستفد بأى حال من الأحوال بعلاقته مع أى شخص أنه لم يحصل على متر أرض مجانا بل كل أرض اشتراها كانت من مجهوده ولم يخصص له أى أراضٍ من الدولة من خلال أى مسئول .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل