المحتوى الرئيسى

مصر: الانتخابات البرلمانية في سبتمبر والرئاسية لاحقا

03/28 14:21

القاهرة، مصر (CNN) -- نفى المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية الأنباء التي تناقلتها وسائل إعلام مختلفة حول تأجيل الانتخابات الرئاسية لعام 2012، كما نفى أنباء أخرى حول مغادرة الرئيس المصري السابق مصر، إلى جانب نفيه تقارير حول تعذيب معتقلين والإساءة إليهم.ففي مؤتمر صحفي، أعلن اللواء ممدوح شاهين، عضو المجلس العسكري الأعلى، أن الانتخابات البرلمانية ستجري في سبتمبر/أيلول المقبل، وأن الانتخابات الرئاسية ستجري في وقت لاحق، "لم يحدده."وكان المجلس في بيانه الثامن والعشرين والذي نشر على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، قد نفى الأنباء التي تناقلتها وسائل الإعلام المختلفة حول تأجيل الانتخابات الرئاسية لعام 2012، وقال "إن القوات المسلحة تسعى لإنهاء مهمتها في أسرع وقت ممكن وتسليم الدولة إلى السلطة المدنية التي سيتم انتخابها بواسطة هذا الشعب العظيم."كما أعلن شاهين عن تعديل قانون تشكيل الأحزاب السياسية، الذي يمنع الأحزاب التي تتشكل على أسس دينية أو طائفية أو جغرافية، وقال إن الأحزاب ستمهل 30 يوماً للتسجيل، وقال إن الانتخابات لن تجري في ظل قانون الطوارئ، ، لكنه لم يشر إلى متى سيتم رفع ذلك القانون.من ناحيته، اللواء إسماعيل عثمان، مدير إدارة الشؤون المعنوية، أنكر تقارير حول تعذيب المعتقلين أو الإساءة إليهم.كما أنكر التقارير التي قالت إن الرئيس السابق حسني مبارك غادر البلاد متوجهاً إلى السعودية، وقال إنها أنباء عارية عن الصحة.وقد أكد المجلس العسكري ذلك في بيانه رقم 29، حيث قال في البيان:"نؤكد على ما يلي: عدم صحة الأنباء التي تردد عن مغادرة الرئيس السابق محمد حسني مبارك لمصر إلى تبوك في السعودية حيث أنه يخضع وأسرته للإقامة الجبرية داخل مصر.وفي النقطة الثالثة من البيان، جاء ما يلي: بشأن ما ورد وما تردد في الفترة الأخيرة عن قيام أفراد من القوات المسلحة بتعذيب فتيات تم اعتقالهن خلال الاعتصام الأخير بميدان التحرير، فإننا نؤكد أنه قد تم اتخاذ الإجراءات اللازمة للوقوف على صحة هذا الموضوع واتخاذ ما يلزم تجاهه.ودعا المجلس في بيانه إلى عدم الانسياق أو الالتفات إلى الشائعات المغرضة وترديدها وكذا الاتهامات والافتراءات ومحاولة تشويه السمعة لكثير من الشرفاء والتي لا تخدم سوى أعداء الثورة وتعمل على إثارة البلبلة والفتنة في هذه اللحظات التاريخية لمصرنا العزيزة والتي تتطلب منا جميعاً كمصريين شرفاء التماسك والترابط حتى يمكن تحقيق الاستقرار المنشود والانطلاق نحو مستقبل مشرق."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل