المحتوى الرئيسى

عز وجرانة والعادلي والمغربي يتجهون لتقديم الإعلانات

03/28 13:19

خاص - عيون ع الفن: لم يكن أحد يتوقع في يوم من الأيام أن تأتي لحظة يصبح فيها أقسى وزير داخلية سجينا مع عدد من المجرمين ومعه في محبسه مجموعة من أبرز رجال الدولة الذين كانوا يحددون مصير البلدهذا السيناريو لم يكن يتخيله حتى أعظم كتاب السينما إلا ان الثورة التي نجحت في الإطاحة بهؤلاء العتاة وكانت سببا في دخولهم للسجن أوحت بفكرة جهنمية لإحدى شركات الحلاوة الكبرىفكلنا تقريبا شاهدنا إعلان الحلاوة الذي يتم تقديمه من السجن ويتحدث فيه أحد المساجين عن مميزات الحلاوة وهي الوجبة الشهيرة التي يتناولها كل من يدخل السجن حيث تعتبر اهم زيارة للمسجون هي العيش والحلاوةالإعلان قد يمر عابرا لمن لا يملك حس الدعابة أو بعد النظر الذي يدفعه للتخيل أن المجرمين الذين يتحدثون عن مميزات الحلاوة هم حبيب العادلي وزهير جرانة وأحمد عز وأحمد المغربي خاصة بعد الأخبار التي ترددت عن رفضهم تناول وجبات السجن والاعتماد على الوجبات التي تأتي لهم في الزيارات وبالتأكيد يأتي في مقدمتها العيش والحلاوةوبعد النجاح الكبير الذي حققته فكرة الإعلان نعتقد أن مستقبل الأربعة بعد الخروج من السجن بات معروفا فبالتأكيد سيتجهون لتقديم الإعلانات وبالطبع سيكون أول إعلاناتهم عن شوربة العدس التي تناولوها بالتأكيد مع المساجين وسيكون لها ذكريات متميزة عندهم ستجعل نجاح الإعلان مضمونا بنسبة 100%ويبدو ان تقديم الفكرة بهذا الشكل وفي هذا التوقيت بالتحديد لم يكن محض صدفة ولكنه قد يكون وبصورة كبيرة سخرية من الحال التي وصل إليها هؤلاء العتاة واستغلال ذلك في تقديم فكرة إعلان هي الأكثر غرابة من بين الإعلانات التي تظهر كل يوم على الشاشة كضمان للنجاحوقد يفتح ذلك الباب أمام الباحثين عن النجاح في استغلال اسم الأربعة في عمل بروباجندا مميزة لمنتجهم خاصة إذا تمت إدانتهم بشكل رسمي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل