المحتوى الرئيسى

اشتباك بين طلاب تركمان وأكراد في مدينة كركوك العراقية

03/28 16:16

كركوك (رويترز) - وقع اشتباك يوم الاثنين بين مئات الطلاب التركمان والاكراد في مدينة كركوك المتنازع عليها في شمال العراق بعد أن حاول طلاب تركمان الاحتفال بذكرى قتلى تركمان سقطوا أيام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.وتتمتع كركوك باحتياطات نفطية ضخمة وهي منقسمة عرقيا بين الاكراد والتركمان والعرب والمدينة نقطة صراع ساخن في وقت تراجع العنف فيه في معظم أنحاء العراق.وذكرت مصادر في مستشفى كركوك ومركز العمليات العسكرية فيها أن تسعة طلاب وثلاثة من رجال الشرطة أصيبوا في الاشتباك في المعهد التقني بكركوك. وقال مراسل من رويترز في المكان ان شرطة مكافحة الشغب انتشرت ووصل قائد شرطة المدينة لتفريق الاشتباك.واندلع الاشتباك عندما سعى طلاب تركمان لاقامة مراسم ذكرى لقتلاهم. وكانت مراسم مماثلة قد أقيمت الاسبوع الماضي لاحياء ذكرى أكراد قتلوا أيام حكم صدام في هجوم بالغاز السام في بلدة حلبجة عام 1988 .وقال ايدين محمد وهو طالب من التركمان يبلغ من العمر 19 عاما ان الاكراد كانوا قبل أيام قليلة يحييون ذكرى الاحداث في حلبجة وان التركمان لم يعترضوا طريقهم واليوم يحاول التركمان اقامة مراسم لقتلاهم لكن الاكراد منعوهم.وألقى أحمد كريم وهو طالب كردي يبلغ من العمر 20 عاما باللوم في اثارة العنف على أشخاص من خارج المعهد.وأضاف أن الطلاب الاكراد ليست لديهم مشكلة مع الطلاب التركمان وأن التركمان سألوا ان كان يمكنهم حمل أعلامهم فوافق الاكراد لكن سمع اطلاق نار وتضايق الطلاب الاكراد وبعد ذلك حدث تلاسن تطور الى قتال. وتابع أن الطلاب لم يتسببوا في هذه المشكلة.وقال تورهان عبد الرحمن نائب قائد الشرطة لرويترز ان المشكلة حلت وتم قمع العنف.وقضية كركوك واحدة من أكثر القضايا تعقيدا في العراق. ويريد الاكراد ضم كركوك الى منطقتهم شبه المستقلة لكن العرب والتركمان في المدينة يعارضون هذا الامر.وتراجع العنف كثيرا في العراق بعد أن وصل الاقتتال الطائفي الى أوجه بين السنة والشيعة في عامي 2006 و2007 لكن المتشددين مازالوا يشنون عشرات الهجمات بالقنابل والاسلحة كل أسبوع وكثير من تلك الهجمات يستهدف قوات الامن العراقية في الاساس.من مصطفى محمود

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل