المحتوى الرئيسى

المجلس العسكري في مصر يؤكد اجراء الانتخابات التشريعية في سبتمبر..

03/28 18:35

القاهرة (رويترز) - قال المجلس الاعلى للقوات المسلحة يوم الاثنين ان مصر ستجري الانتخابات التشريعية في سبتمبر أيلول وهو موعد قال محللون انه يناسب الاسلاميين الذين يتمتعون بتنظيم جيد وفلول حزب الرئيس السابق حسني مبارك.وقال المجلس ان قوانين الطواريء التي ساعدت في قمع الحياة السياسية على مدى عشرات السنين سترفع قبل الانتخابات لكنه لم يذكر موعدا وأقر قانونا يقضي بتخفيف القيود على تشكيل الاحزاب.وقال مصطفي السيد المحلل السياسي ان الجدول الزمني للانتخابات يمثل تحديا للقوى الجديدة التي ظهرت نتيجة للثورة. وأضاف ان هذه الفترة قصيرة نسبيا بالنسبة لهذه الاحزاب.وتدعو العديد من جماعات الاصلاح العلمانية الجيش الذي يدير شؤون البلاد منذ الاطاحة بمبارك يوم 11 فبراير شباط الى تمديد الفترة الانتقالية للسماح بتعافي الحياة السياسية من قمع استمر عشرات السنين.وبرزت جماعة الاخوان المسلمين التي كانت محظورة في عهد مبارك كأفضل القوى السياسية تنظيما. وتحاول جماعات اخرى وليدة تنظيم صفوفها.وصرح اللواء ممدوح شاهين عضو المجلس الاعلى للقوات المسلحة بأن الانتخابات البرلمانية ستجري في سبتمبر ايلول. وأضاف في مؤتمر صحفي بأن موعد الانتخابات الرئاسية التي ستجري بعد الانتخابات التشريعية لم يتحدد بعد.وهذه الانتخابات تعد علامة بارزة في الطريق الذي حدده الجيش لفترة انتقالية تنتهي بتخلي الجيش عن السلطة لحكومة مدنية منتخبة.وقال أبو العلا ماضي زعيم حزب الوسط الذي حصل على ترخيص حديثا ان الوقت قصير لكنهم سيعملون معا بكل طاقاتهم للمشاركة. وأضاف ان هذه الفترة لا توفر لهم فرصة كاملة لكنها بداية طيبة.وعبر الاخوان المسلمون عن تأييدهم لاجراء انتخابات سريعا. لكنهم سعوا لطمأنة المصريين الذين يشعرون بالقلق بشأن قوتهم النسبية بقولهم انهم لن يسعوا الى الرئاسة أو تحقيق الاغلبية في البرلمان. وتبحث الجماعة الاسلامية وجماعات اصلاحية فكرة دخول الانتخابات التشريعية في ائتلاف لتحقيق " أغلبية ثورية" تكون في المقدمة في صياغة دستور جديد بمجرد انتخاب البرلمان.وعلق الجيش العمل بالدستور وحل البرلمان بعد تنحي مبارك. وقال شاهين ان الجيش سيصدر اعلانا دستوريا يوفر الاساس القانوني لحكمه في الايام القادمة.وقال المجلس الاعلى ان حالة الطواريء السارية منذ اغتيال الرئيس انور السادات في عام 1981 سترفع أيضا قبل اجراء أي انتخابات.وقال شاهين ان المجلس صرح من قبل بأن الانتخابات البرلمانية والرئاسية لن تجري في ظل حالة الطورايء.وقال المجلس أيضا أنه أقر قانونا يخفف القيود المفروضة على تشكيل أحزاب سياسية.وقال شاهين أنه بموجب القانون الجديد فان الاحزاب الجديدة ستحتاج فقط لموافقة خمسة الاف عضو من عشر محافظات على الاقل من محافظات مصر البالغ عددها 29 محافظة ليزيد بذلك عدد التوقيعات من 1000 كما ورد في مسودة القانون الذي أقره مجلس الوزراء في الاسبوع الماضي.وجماعة الاخوان المسلمين من الجماعات التي يتوقع ان تبدأ الان في اتخاذ خطوات نحو تشكيل حزب سياسي.ويتوقع ان يتقدم عدد كبير من الاحزاب بطلبات للحصول على تراخيص رسمية من لجنة كان يرأسها في السابق شخصية بارزة من حزب مبارك. وبموجب القانون الجديد سيرأس هذه اللجنة قاض.وقال عمرو هاشم من مركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية ان موعد سبتمبر ليس قريبا جدا.واضاف ان القول بأن الاحزاب ستحتاج لمزيد من الوقت للاستعداد يدخل في دائرة التمني اذ ان الاحزاب ستحتاج الى سنوات وليس شهورا لذلك فان الحديث الان عن أي تأجيل لن يصنع فرقا كبيرا.من مروة عوض

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل