المحتوى الرئيسى

المعارضة الليبية تواصل تقدمها وتتجه الى سرت مسقط رأس القذافي

03/28 16:15

راس لانوف (ليبيا) (رويترز) - تقدم مقاتلو المعارضة الليبية المسلحة نحو مسقط رأس الزعيم معمر القذافي يوم الاثنين وتدفقوا غربا على امتداد الطريق الساحلي الرئيسي في شاحنات صغيرة ومعهم أسلحة الية.وانتقدت روسيا الغارات الجوية التي قادها الغرب والتي غيرت دفة الصراع في ليبيا قائلة انها تصل الى حد الانحياز الى جانب على حساب اخر في حرب أهلية وانها تنتهك بنود قرار مجلس الامن الدولي التابع للامم المتحدة.وأصبحت قطر أول دولة عربية تعترف بالمعارضة المسلحة مع دخول انتفاضتها على حكم القذافي الممتد منذ 41 عاما أسبوعها السادس بوصفها الممثل الشرعي الوحيد للشعب الليبي.وقالت قناة الجزيرة ان المعارضين اقتنصوا السيطرة على بلدة النوفلية من القوات الموالية للقذافي ليوسعوا تقدمهم غربا نحو سرت مسقط رأسه التي تقع على بعد 120 كيلومترا.واكتسب المعارضون جرأة بسبب الغارات الجوية التي يقودها الغرب ضد قوات القذافي مما ساعدهم على التقدم غربا على امتداد ساحل البحر المتوسط لاستعادة عدد من البلدات في وقت قصير.واستعادت المعارضة المسلحة السيطرة على جميع المرافيء النفطية الرئيسية في شرق ليبيا عضو منظمة البلدان المصدرة للبترول ( أوبك).وقال مقاتل من المعارضة (25 عاما) حين كان ينتظر مع 100 اخرين خارج بن جواد ومعهم ثلاث قاذفات صواريخ وستة مدافع مضادة للطائرات ونحو 12 شاحنة صغيرة مزودة بأسلحة الية "نريد أن نذهب الى سرت اليوم. لا أدري ان كان هذا سيحدث."وسمع مراسل لرويترز كان على بعد نحو 15 كيلومترا غربي بن جواد على الطريق الى النوفلية دوي قصف مستمر على الطريق.وقال محمد التركي (21 عاما) من المعارضة المسلحة عند نقطة تفتيش تابعة للمعارضة بعد بن جواد لرويترز "هذا هو الخط الامامي. الجيش توقف هناك ونحن توقفنا هنا" مشيرا الى الطريق الذي دوت أصوات الانفجارات منه.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل