المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:اليمن: مقتل 34 على الاقل في انفجار هائل بمصنع للذخيرة في جعار

03/28 12:17

اليمن: تدهور الأمن في عدة محافظات شهدت الأوضاع الأمنية مزيداً من التدهور في عدة محافظات يمنية سجلت مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية ومتظاهرين يسعون للسيطرة على المقار الحكومية. كما سقط قتلى من الجنود في اشتباكات مع مسلحين في محافظة مأرب. .لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير" أحدث إصدارات برنامج "فلاش بلاير" متاحة هنا اعرض الملف في مشغل آخر أكدت مصادر طبية وأخرى محلية لبي بي سي مقتل 34 شخصا في انفجار شديد هز مصنعا للذخيرة يقع بأطراف مدينة جعار في أبين جنوبي اليمن. وقالت المصادر المحلية إن الانفجار خلف عددا من الجرحى ونتج عن اشتعال مواد كيماوية داخل مصنع الذخيرة ما أدى الى انفجار بقية المواد داخل المصنع محدثة حريقا هائلا أدى الى سقوط هذا العدد من القتلى والجرحى الذين كانوا ينهبون محتويات المصنع ويعبثون بها. وكان مسلحون مجهولون تقول السلطات الامنية إنهم ينتمون للجماعات الجهادية وقوى الحراك الجنوبي في أبين اقتحموا يوم أمس مع عدد من المواطنين مصنع الذخيرة المذكور اضافة الى دار للضيافة تتبع راسة الجمهورية ومبنى الاذاعة المحلية في مدينة جعار. وكانت مصادر يمنية خاصة قد اكدت لبي بي سي يوم امس الاحد ان الطيران الحربي اليمني قصف مواقع في جعار ومحيط القصر الجمهوري في المدينة لتفريق أعداد كبيرة من مسلحين كانوا يحاصرون القصر الجمهوري، كما وردت أنباء عن اقتحام مسلحين لمعسكر 14 اكتوبر في ابين. واتهمت مصادر في السلطة المحلية في أبين عناصر من الحراك الجنوبي والجهاديين بمحاولة اقتحام القصر الجمهوري والسيطرة عليه. على صعيد آخر، قالت مصادر خاصة لبي بي سي إن موظفي عدد من شركات النفط الأجنبية العاملة باليمن بدأوا بمغادرة البلاد على خلفية التطورات التي تشهدها، فيما بدأ العراق بتخصيص طائرات لمن يرغب من مواطنيه بمغادرة صنعاء. وتعد الجالية العراقية في اليمن اكبر الجاليات العربية في البلاد، وكان عدد من المصريين المقيمين في اليمن غادروا البلاد قبل ايام وفقا لمصادر في السفارة المصرية بصنعاء. وارتفع عدد الدول الغربية التي طلبت من مواطنيها المتواجدين في اليمن سرعة مغادرتها تخوفا من اندلاع أعمال عنف. وتتجه الأوضاع في عدد من المحافظات الجنوبية الى سيطرة المواطنين على عدد من المقار الحكومية ومراكز الشرطة بعد انسحاب قوات الأمن من بعض المديريات والمدن، وهو ما حدث في عدد من المحافظات شمالي البلاد كصعده والجوف ومأرب. كما بدأ المواطنون بتشكيل لجان شعبية لتولي شؤون الادارة المحلية وحفظ الأمن في عدد من المحافظات وعلى رأسها صعده وحضرموت وشبوه والجوف ومأرب. يأتي ذلك وسط مخاوف شديدة لدى الحكومة اليمنية والمواطنين من استغلال كل من تنظيم القاعدة والحوثيين والحراك الجنوبي للأوضاع الأمنية المتدهورة في البلاد لتنفيذ أجندات خاصة بتلك القوى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل