المحتوى الرئيسى

من القلب

03/28 11:53

أول رئيس دولة أرسل طائراته الحربية إلي ليبيا لوقف اعتداءات العقيد معمر القذافي علي الشعب الليبي هو الرئيس الفرنسي ساركوزي.وبدأت الطائرات الفرنسية عملياتها ضد العقيد قبل أن تتحرك الطائرات الأمريكية والبريطانية من قواعدها الجوية.وعقد حلف الأطلسي اجتماعاته التي تقرر فيها قيام الحلف بالطيران فوق الأراضي الليبية وفرض الحظر الجوي علي طائرات العقيد في باريس.وكان الشعب الفرنسي قد وجه اللوم إلي ساركوزي لأنه لم يفعل شيئا بالنسبة لثورة تونس التي كانت مستعمرة فرنسية من قبل.والآنما هي أسباب تحرك ساركوزي.الواقع ان الشعب الليبي لم يكن هو السبب وانما يرجع ذلك إلي هبوط شعبية ساركوزي في فرنسا بدرجة كبيرة وثبت ذلك في كل استفتاءات الرأي العام.وتجري انتخابات الرئاسة في فرنسا بعد 14 شهرا وقيل عن الاستفتاءات انه يجئ في المرتبة الثالثة بعد ابنة زعيم الحزب اليميني المتطرف لي بن التي ترأسه الآن ابنة لي بل يسبقه أيضا زعيم الحزب الاشتراكي الفرنسي.ومن هنا فإن ساركوزي أراد احياء شعبيته بضرب العقيد الذي يكرهه الشعب الفرنسي والعالم.وإذا كان البترول الليبي أحد أسباب اهتمام العالم بما يفعله العقيد ضد شعبه فإن شعبية ساركوزي وهبوطها في فرنسا كانت وراء تحرك ساركوزي.ولم يدرك العقيد القذافي انه أصبح هدفا لتحقيق زعامة رؤساء الدول في بلادهم علي حساب القذافي والشعب الليبي الذي يعاني من حرب يشنها عليه الرئيس الليبي!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل