المحتوى الرئيسى

اعترافات مثيرة لقاتل طفليه في مدينة السلام: ذبحتهما كالأرانب .. انتقاماً من مطلقتي

03/28 11:50

ينظر غدًا.. قاضي المعارضات أمر تجديد حبس شعبان رمضان -28 سنة- "عامل" بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار لقيامه بذبح طفليه "رمضان" 6 سنوات. و"محمد" 4 سنوات بسبب خلافات مع مطلقته لإصرارها علي الزواج من آخر. كان أحمد عيد مدير نيابة حوادث شرق القاهرة قد اصطحب المتهم إلي مسرح جريمته بحديقة الزيتون بمنطقة أبورجيلة بمدينة السلام.. وأجري معاينة تصويرية للجريمة البشعة وبعد انتهاء التحقيقات التي استمرت علي مدي يومين قررت النيابة حبس المتهم 4 أيام احتياطياً علي ذمة التحقيق بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار.تعود أحداث الواقعة إلي بلاغ أحد الأهالي إلي العميد هيثم محمود مأمور قسم أول شرطة السلام بالعثور علي جثتي طفلين كانت الكلاب الضالة تنهشهما بحديقة الزيتون بمنطقة أبورجيلة.. فأخطر اللواء محمد طلبة مدير أمن القاهرة.أعد اللواء أسامة الصغير مدير الإدارة العامة للبحث الجنائي فريق عمل بقيادة العميد عصام سعد مدير مباحث العاصمة.. وتبين أن الجثتين للطفلين "رمضان" 6 سنوات وشقيقه "محمد" 4 سنوات.. وأنهما لقيا حتفهما ذبحًا بسكين عثر عليها بجوار الجثتين.. وأن الجريمة وقعت منذ يومين تقريبًا لإصابتهما بانتفاخ شديد. كما تبين أن والدة الطفلين تدعي نادية جابر -24 سنة- تقيم في بدروم عقار بعين شمس. تعمل حارسة عليه. وانها مطلقة منذ شهر تقريباً لخلافات شديدة مع مطلقها لرفضه العمل وقيامه بأعمال بلطجة. وسبق الحكم عليه بالسجن في قضية ضرب .. باستدعاء "الأم" تعرفت علي جثتي طفليها واتهمت مطلقها بقتل طفليه.تم اخطار اللواء سامي لطفي نائب مدير الإدارة العامة للبحث الجنائي بالمعلومات.. فأعد فريق عمل بقيادة العقيد محمد توفيق رئيس مباحث شرق القاهرة وتوصلت التحريات إلي أن الأب المتهم سبق ضبطه واتهامه في قضية ضرب عام 2007. صدر ضده حكم بالحبس لمدة 6 أشهر. وهرب من سجن الفيوم خلال الأحداث الأخيرة.. وحاول رد مطلقته. لكنها رفضت لسابقة تعديه علي زوجة خالها.. ومعايرته بالتعطل عن العمل.. والاستيلاء علي أموال عملها.أعد المقدم وليد حماد رئيس مباحث قسم شرطة أول السلام فريق بحث ضم معاونه الرائد أحمد التحيدي.. وتبين أن "المتهم" يختبيء في عقار مهجور بعين شمس. فألقي القبض عليه.. وبمواجهته اعترف بأنه ذبح طفليه انتقاماً من مطلقته وأسرتها لتسببها في حبسه ورفضها العودة إليه. وعن جريمته قال إنه كان يأخذ طفليه لقضاء يومين معه كل أسبوع. وفي المرة الأخيرة أخذهما يوم الخميس وذبحهما في حديقة الزيتون. واتصل بطليقته وأخبرها بذلك.. لكن يبدو انها لم تصدقه فأرسلت زوج شقيقتها ليتأكد فاعترف له انه ذبحهما بسكين كالأرانب.. وهرب حتي تم القبض عليه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل