المحتوى الرئيسى

روسيا: قرار مجلس الامن لم يسمح بمهاجمة قوات القذافي

03/28 19:47

موسكو (رويترز) - قالت روسيا يوم الاثنين ان الهجمات التي تشن على قوات الزعيم الليبي معمر القذافي تصل الى حد التدخل في حرب أهلية الى جانب المعارضة المناهضة لحكمه وان ذلك لم يقره القرار الذي أصدره مجلس الامن التابع للامم المتحدة وأجاز فرض مناطق الحظر الجوي.وفي أحدث نقد روسي للعملية العسكرية التي يقوم بها تحالف غربي قال سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي يوم الاثنين ان القرار الذي أجازه مجلس الامن في 17 مارس اذار الحالي وضع هدفا واحدا هو حماية المدنيين الليبيين.وقال لافروف في مؤتمر صحفي مع وزير خارجية قرغيزستان "ورغم ذلك هناك تقارير - ولا أحد ينفيها- عن ضربات لقوات التحالف لطوابير قوات القذافي وتقارير عن تقديم مساندة لتحركات المعارضة المسلحة. هناك تناقض واضح هنا."واستطرد "نعتبر هذا تدخلا من جانب التحالف فيما يعتبر في الاساس حربا اهلية داخلية لا يجيزه قرار مجلس الامن التابع للامم المتحدة."وروسيا من الدول دائمة العضوية في مجلس الامن ولها حق النقض ( الفيتو) لكنها اختارت الامتناع عن التصويت على قرار الامم المتحدة الذي أجاز "كل الاجراءات الضرورية للاذعان" لمناطق حظر الطيران.ورغم ذلك عبر زعماء روسيا علنا عن قلقهم من القرار. وشبه فلاديمير بوتين رئيس الوزراء الروسي القرار و"دعوات القرون الوسطى للحرب الصليبية."ولم يذكر لافروف ما اذا كانت روسيا ستبذل اي جهد للحد من عمليات التحالف في ليبيا.وفي باريس قال متحدث باسم وزارة الخارجية "تحالف البلدان المشاركة يمتثل بصرامة لبنود "القرار ويتم اطلاع الامين العام للامم المتحدة بشكل دوري على الاجراءات المتخذة.وتشير تصريحات لافروف التي تجيء قبل ساعات من قيام الرئيس الامريكي باراك اوباما في خطاب متوقع بتحديد أغراض المهمة ومداها الى أن روسيا قد تصعد الانتقادات في حال اتخذ التحالف خطوات ترى فيها موسكو تجاوزا للتفويض الممنوح له.وفي ليبيا تقدمت المعارضة المسلحة التي تجرأت بسبب الغارات الجوية التي يقودها الغرب ضد القذافي غربا بموازاة ساحل البحر المتوسط لاستعادة عدة بلدات.وكانت ادارة اوباما اشادت بروسيا لسماحها بصدور القرار لكنها اختلفت مع الكرملين بخصوص مسألة الخسائر بين المدنيين.وقال وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس في موسكو الاسبوع الماضي انه يبدو أن بعض الروس اخذوا ما سماه "أكاذيب" القذافي على محمل الجد.وشدد لافروف على بواعث قلق روسية بشأن تقارير عن خسائر بين المدنيين قال عنها انها لم تتأكد بعد وألمح الى ان روسيا تريد من عبد الاله الخطيب المبعوث الخاص للامين العام للامم المتحدة بان جي مون بالتحري عن هذا الامر.وأضاف لافروف أن المخاوف الروسية بشأن السلطات الموسعة الممنوحة للقوى الاجنبية لفرض منطقة حظر الطيران كانت من بين الاسباب التي دفعت روسيا للامتناع عن التصويت في جلسة مجلس الامن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل