المحتوى الرئيسى

اللهم.. فاشهد رجل.. من زمن آخر

03/28 11:45

ماذا يمكن أن أقول.. عن مفكر اسلامي مستنير يجمع بين التراث والحداثة.. تتلمذ علي يد أساتذة المدرسة الفرنسية بالأزهر.. فكان خير خلف لخير سلف من الأئمة العظام الذين جسدوا روح الاسلام بمبادئه السمحة وقيمه الجميلة في كل حركاتهم وسكناتهم.. تعاملاتهم وتصرفاتهم.. فأثروا حياتنا بعطاء لا ينفد من العلوم الغزيرة والفكر الرشيد والحكمة السديدة والأخلاق الرفيعة..؟!.. وماذا أستطيع أن أقول.. عن شيخ جليل.. متصوف زاهد يرضي الله في كل أموره.. جمع بين علم الحقيقة وعلم الشريعة.. فاستحق بجدارة أن يكون الإمام الأكبر لمشيخة العلم ولمشيخة الاسلام.. ومازاده ذلك إلا تواضعا.. وحرصا علي تطبيق مبدأ الشوري في كل قراراته بما يعلي من شأن هذه الأمة؟!.. وماذا أقول.. عن رجل يتمتع بعفة نفس وطهارة يد ونزاهة مالية منقطعة النظير.. في زمن انحسرت فيه النزاهة والقناعة وعفة النفس.. وزاد الطمع والجشع والشراهة؟!رجل  والرجال قليلون  رفض أن يتقاضي أي بدلات أو مكافآت أو غيرها.. واكتفي بمرتبه الأساسي الشهري "2600جنيه".. حتي هذا المرتب رفض منذ أيام أن يتقاضاه.. وقرر إعادة الأموال التي حصل عليها "قيمة مرتبه" منذ تعيينه شيخا للأزهر في مارس .2010نعم.. هو د.أحمد الطيب.. لا كذب.. تربي في أسرة متدينة فكان خير عنوان لها.ماذا يمكن أن أقول.. عن رجل يحرص علي الاصلاح.. في زمن استشري فيه الفساد.. هنا وهناك؟!رجل نذر نفسه للعلم.. في خدمة الاسلام والأزهر والناس أجمعين.. ولم يتقاض أي مبالغ مالية نظير كتاباته في الصحف أو أحاديثه التليفزيونية والإذاعية.. في زمن يتصارع فيه البعض لكي يستكتب أو يستضاف للفوز بحفنة دولارات.. وفي زمن كان يتقاضي فيه الكثيرون مكافآت عن أعمال وهمية؟!بماذا أستطيع التعقيب علي رجل تبرع بستين ألف دولار قيمة جائزة "ملك الأردن للعلماء والدعاة".. لغير القادرين من الطلبة الوافدين للدراسة بالأزهر.. مكتفيا بالقيمة الأدبية للجائزة.. في زمن يتصارع فيه البعض ويستبيح كل شيء.. ليكون من أثري الأثرياء..؟!!.. وماذا يمكن أن أقول.. عن رجل يزهد - فيما يزهد - المناصب والسلطة.. فلم يعرف عنه أنه أتي راغبا في منصب قط.. في زمن يلهث فيه الكثيرون وراء الكراسي الزائفة؟!رجل صدق ما عاهد الله عليه.. وترفع عن ملذات ومتاع الدنيا وآثر الآخرة.. فبات لا يخشي في الحق لومة لائم.. يصدع بما يرضيه - سبحانه وتعالي - في زمن زاد فيه تزييف الحقائق لجني مكاسب زائلة!!رجل عكف - منذ توليه المسئولية - علي النهوض بالأزهر.. بمبادرات مثمرة وخطوات اصلاحية جادة -يعلمها القاصي والداني - تخدم رسالة الأزهر في نشر وترسيخ وسطية الاسلام بالداخل والخارج.ماذا نقول عنك.. يا فضيلة الإمام الأكبر.. وبماذا نعلق أو نعقب علي مواقفك التي أعادت للأزهر الكثير من هيبته ومكانته؟!حقا.. إنك رجل من زمن آخر.. زمن جميل.. كم اشتقنا وتمنينا العودة إليه.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل