المحتوى الرئيسى

سرقة وثائق بخطط الإخوان بعد الثورة

03/28 21:20

أدلى المرشد العام للإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع بشهادته بعد ظهر اليوم الإثنين حول حادث اقتحام منزله في الحي الثالث بشرق النيل ببني سويف أمام نيابة بني سويف، واتهم رسميا عددا من ضباط أمن الدولة سابقا رسميا بارتكاب الحادث، حيث تزامن اقتحام المنزل مع محاولة حرق جمعية الدعوة الإسلامية ببني سويف.وقال المنسق الإعلامى للمرشد العام للإخوان المسلمين وليد شلبي - فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط - إن فريقا من النيابة العامة انتقل صباح اليوم لمعاينة المنزل برئاسة وليد قرني رئيس نيابة بني سويف وتبين من تحقيقات النيابة أن الجناة قاموا بكسر زجاج شباك الحمام في الدور الأرضي للمنزل، واتجهوا للغرفة الخاصة بالمرشد ، وقاموا بإتلاف جميع محتوياتها ثم توجهوا إلى الدور الثاني، وقاموا بإتلاف جميع محتوياته وإخفاء جرائمهم بالاستيلاء على جهازي محمول و"ريسيفر" وأطعمة موجودة بالثلاجة، والاستيلاء على عدد من المستندات الخاصة بالجماعة، منها أوراق ومستندات وفلاشات خاصة بمكتب الإرشاد.وأضاف إن تحريات النيابة أثبتت وجود مفك و"أجنة" في صالة الدور الأول وأوراق قديمة مبعثرة ، وأشار المرشد العام إلى أنه عقب عودته في ساعة متأخرة من أمس الثلاثاء إلى منزله اكتشف إتلاف محتويات الفيلا، رغم أن الأبواب سليمة ومحتويات غرفة المكتب مبعثرة، وتم الاستيلاء على مستندات خاصة بتاريخ الإخوان، ولم يعرف عنها أمن الدولة شيئا، خاصة ما حدث بعد 25 يناير، ومنها مستندات تحمل مشروع حزب "الحرية والعدالة" وأقراصا مدمجة خاصة بأعضاء مكتب الإرشاد.وأشارت التحقيقات إلى أن المنزل ليس عليه أية حراسة، وتم دخوله عن طريق تسلق السور، فيما يقوم مجموعة من شباب الإخوان المتطوعين بحراسة المنزل في الأوقات التي يتواجد بها المرشد في مسكنه ببني سويف.   

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل