المحتوى الرئيسى
worldcup2018

أوباما يواجه تحدي اقناع الامريكيين باستراتيجيته في ليبيا..

03/28 09:46

واشنطن (رويترز) - يواجه الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الاثنين مهمة صعبة في اقناع الامريكيين بأن لديه أهدافا عسكرية واضحة في ليبيا واستراتيجية خروج في مسعى للرد على الهجوم المتزايد في الكونجرس على سياسته.وسيحاول أوباما في خطاب تلفزيوني يلقيه يوم الاثنين تحديد أهداف المهمة ومداها بعد ان اتهمه عدد كبير من اعضاء الكونجرس بالاخفاق في شرح الدور الذي تلعبه الولايات المتحدة في حملة القصف الجوي الغربي لقوات الزعيم الليبي معمر القذافي.وخفف من مهمته اتفاق حلف شمال الاطلسي يوم الاحد على تسلم المسؤولية الكاملة عن العمليات العسكرية في ليبيا منهيا بذلك خلافا حول من سيقود جهود الحلفاء.ومن المتوقع ان يرحب أوباما في خطابه بقرار حلف الاطلسي كدليل على انه سيفي بوعده بأن تلعب الولايات المتحدة التي لها قوات في العراق وأفغانستان دورا محدودا في الحرب في ثالث دولة اسلامية.كما قد تعطيه ايضا دفعة المكاسب التي حققتها المعارضة الليبية المسلحة على أرض المعارك.لكن سيكون على أوباما طمأنة المواطن الامريكي المهموم بالاقتصاد على ان التدخل في ليبيا يخدم المصالح القومية الامريكية كما سيكون عليه أيضا تهدئة مخاوفه من ان عنده استراتيجية واضحة لانهاء الدور الامريكي والخروج من ليبيا.وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون في حديث في برنامج (واجه الامة) الذي تبثه قناة (سي.بي.اس) نيوز "أعرف مدى قلق الناس ومن الواضح ان الرئيس سيلقي خطابا الى الامة الليلة للرد على الكثير من بواعث القلق هذه."ويلقي أوباما خطابه الساعة 7.30 مساء اليوم بتوقيت شرق الولايات المتحدة (2330 بتوقيت جرينتش) ويجيء قبل يوم من عقد مؤتمر في لندن يوم الثلاثاء سيناقش استراتيجيات سياسية لوضع نهاية لحكم القدافي المستمر منذ 41 عاما.وأعلن مسؤولون أمريكيون كبار يوم الاحد ان الولايات المتحدة ستقلص دورها العسكري في ليبيا خلال أسبوع أو نحو ذلك وستركز مع الدول الاخرى على طريقة لخروج القذافي من السلطة.وطرحت وزيرة الخارجية الامريكية ووزير الدفاع روبرت جيتس في مقابلات تلفزيونية امكانية حدوث انشقاق في حكومة القذافي.وبدأت الولايات المتحدة ودول اخرى قصف ليبيا في 19 مارس اذار لفرض منطقة حظر طيران ولمنع قوات القذافي من مهاجمة المعارضين والمدنيين في شرق البلاد.وصرح وزير الدفاع الامريكي بأن ليبيا لا تمثل اهمية حيوية للمصالح الامريكية لكن الشرق الاوسط الاوسع مهم لتلك المصالح. وقال ان عدم الاستقرار في ليبيا قد يقوض التحول الديمقراطي الجاري حاليا في مصر وتونس المجاورتين.وقال لقناة (ان.بي.سي) "لا أعتقد انها تمثل اهمية حيوية للولايات المتحدة. ولكن لدينا بالتأكيد مصالح هنا..انها جزء من المنطقة التي تمثل اهمية حيوية للولايات المتحدة."وتقدم مقاتلو المعارضة الليبية المسلحة غربا للسيطرة على مزيد من الاراضي التي انسحبت منها قوات القذافي المتقهقرة بعد ان أضعفتها الغارات الجوية الغربية. وقال جيتس ان قوات القذافي لم تعد قادرة على تحريك اي مدرعات.وقال جيتس في مقابلة مع شبكة (ايه بي سي) وهي واحد من ثلاث مقابلات مشتركة مع كلينتون سجلت يوم السبت "تم الى حد بعيد القضاء على قدرته ( القذافي) على تحريك المدرعات.. أو التحرك نحو بنغازي أو مكان مثلها."وقال جيتس ان الولايات المتحدة ستنتقل الى دور داعم يشمل المخابرات والمراقبة والاستطلاع وربما بعض مهام اعادة التزود بالوقود في الجو بمجرد تولي حلف شمال الاطلسي المسؤولية عن عملية ليبيا كلها. وأكد ان أوباما استبعد دخول قوات برية أمريكية الاراضي الليبية.وتحدث جيتس وكلينتون عن مساع سياسية لايجاد سبيل لخروج القذافي من السلطة وقالا ان هذه المساعي تكتسب قوة دافعة وان من المحتمل ان ينقلب المزيد من مساعدي القذافي -بمن في ذلك عسكريين- عليه.وقالت كلينتون (لان.بي.سي) "لدينا الكثير من الادلة على ان اشخاصا حوله يتصلون" بالمجتمع الدولي.وأضافت ان الرسالة الامريكية للمحيطين بالقذافي هي "حان دوركم الان للخروج من هذا والمساعدة في تغيير الاتجاه" والا أصبحوا منبوذين وربما واجهوا المحاكمة أمام المحكمة الجنائية الدولية.وقال جيتس "في جعبتنا أشياء أخرى غير استخدام القوة ويجب الا يهون المرء من شأن امكانية ان يتصدع النظام نفسه."وقالت كلينتون في المقابلة مع (ان.بي.سي) ان مؤتمر لندن الذي ستحضره "سيبدأ التركيز على الطريقة التي سنساعد بها في تسهيل مثل هذا الانتقال بتركه السلطة."ويعتبر الخطاب الذي يلقيه الرئيس الامريكي يوم الاثنين أجرأ خطوة من جانبه لوضع حد للجدل الدائر حول ليبيا.وتصدر الجمهوريون بطبيعة الحال حملة النقد الموجهة الى الرئيس الديمقراطي وقالوا انه فشل في تعريف الشعب الامريكي والكونجرس بالاهداف المحددة لهذه المهمة بل ان البعض وبخه لعدم حصوله على موافقة مسبقة من الكونجرس.وعلى الرغم من ان غالبية الديمقراطيين مازالوا يؤيدونه الا ان البعض يقول انه لا توجد لديه استراتيجية محكمة للخروج من ليبيا.وانتقد السناتور جون مكين مرشح الرئاسة الامريكي عن الحزب الجمهوري عام 2008 الرئيس اوباما قائلا انه لم يفسر بوضوح هدف العملية العسكرية الامريكية في ليبيا وان عليه ان يفعل ذلك في خطابه يوم الاثنين.وقال مكين لمحطة فوكس نيوز صنداي "هذه السياسة اتسمت بالتشوش وعدم الحسم والتأجيل.. ليس عجيبا ان يشعر الامريكيون بالتشوش فيما يتعلق بتحديد سياستنا على وجه الدقة لاننا من ناحية نقول انها مهمة انسانية ومن ناحية اخرى يقولون ان القذافي يجب ان يرحل."ودافع مسؤولو البيت الابيض عن سياسة أوباما الحذرة قائلين انها ضرورية لتشكيل تحالف يضمن تأييدا عربيا.من مات سبيتالنيك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل