المحتوى الرئيسى

آراء متضاربة حول مشاركة إبراهيم دشتي في "ليالي فبراير"

03/28 08:18

ما أن صعد الفنان الكويتي إبراهيم دشتي إلى خشبة المسرح ليقدّم إحدى حفلات "ليالي فبراير"، انطلقت آراء تؤكد بأنّ المهرجان مليء بالمحسوبيات والشللية، حيث أنّ مشاركة دشتي هي أكبر دليل على ذلك لأنّ رصيده الفني لا يتجاوز أغنية سينغل بعنوان "مخاصمها". وقد أتت هذه الآراء من فنانين ونقاد، ولاقت تأييدًا في البداية. ولكن لاحقًا، ظهرت أصوات فنية كويتية لا تتفق مع ما أثير حول المهرجان. والبداية كانت برأي الفنان عبد الله الرويشد الذي أكد عدم صحة ذلك. ثم علا الصوت المناهض لذلك من دشتي الذي روى كواليس المفاوضات التي تمت من أجل مشاركته في المهرجان؛ إذ فوجئ باتصال من عبد الله القعود الذي طلب منه إحياء حفلة في المهرجان. ويضيف: "أنا لا أعرف القعود، وهذا الاتصال كان الأول بيني وبينه. وأنا وافقت. أما التفاصيل المادية، فتولاها الملحن فهد الناصر". ويشكل كل من الناصر مع دشتي ثنائيًا في طريقهما إلى التميز حسب رأي مراقبين كويتيين، بعدما نجح تعاونهما الأول وهو أغنية "مخاصمها" التي نالت انتشارًا واسعًا في الكويت وخصوصًا بين الشباب. إذ يعتبر إبراهيم أنّ هذه كانت وراء مشاركته في "ليالي فبراير". ويتواجد إبراهيم حاليًا في دبي من أجل إعداد أغنية جديدة يشرف عليها الشاعر الإماراتي علي الخوار، ويصفها دشتي بـ"المميزة". وسيحيي أيضًا عددًا من الحفلات في دبي طيلة هذا الشهر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل