المحتوى الرئيسى

مقابلة-خبير: اليابان تحتاج بنية تحتية افضل لمواجهة التسونامي

03/28 07:49

سينداي (اليابان) (رويترز) - قال باحث بارز في مجال أمواج المد العاتية (تسونامي) ان إنفاق اليابان المزيد من الاموال على البنية التحتية كان يمكن ان يقلل من تأثير موجات المد العملاقة القاتلة التي اجتاحت البلاد هذا الشهر لكن الحكومة اصبحت تعتمد اكثر من اللازم على اجراءات منخفضة التكاليف مثل عرض خرائط تحذيرية.وقال فوميهيكو ايمامورا الاستاذ في مركز ابحاث السيطرة على الكوارث بجامعة توهوكو انه يجب على اليابان ان تنفذ تخطيطا للمدن على الطراز الغربي لابقاء المنازل والمستشفيات بعيدا عن السواحل عند اعادة بنائها بعد الكارثة المدمرة.وقال ان حكومة اليابان التي تعاني من ضائقة مالية ابتعدت في السنوات الاخيرة عن المشروعات المكلفة مثل زيادة ارتفاع حوائط البحر الى اجراءات اقل تكلفة مثل وضع خرائط تظهر اي المناطق تنخفض عن مستوى سطح البحر.وقال ايمامورا في مقابلة يوم الاحد "نتعاون مع الحكومة في اتخاذ اجراءات للتصدي لتسونامي لكن كان هناك تمويل قليل وأحيانا لم يكن هناك تمويل كاف لاقامة اجراءات بنائية."واضاف "الان تحول تركيز الحكومة الى اجراءات غير بنائية لانها ارخص."ويستخدم ايمامورا -وهو عالم يدرس التسونامي منذ نحو 30 عاما- نماذج اعدت بواسطة الكمبيوتر وضعت على اساس بيانات تاريخية للتنبوء بسرعة وحجم الموجات القاتلة التي تنجم عن الزلازل.وقال ان التسونامي التي اجتاحت الساحل الشمالي الشرقي لليابان في 11 مارس اذار كانت احدى أكبر موجات التسونامي مقارنة بتلك المسجلة على مدار التاريخ وأكبر بكثير من اي شيئ توقعه العلماء لانهم لم يتوقعوا حدوث زلزال عنيف بهذا الشكل.وقتلت الكارثة أكثر من 10000 شخص في الدولة صاحبة ثالث أكبر اقتصاد بالعالم ولا يزال نحو 17500 في عداد المفقودين.وقال ان الامواج كانت مرتفعة للغاية لدرجة انها دمرت عدة مقاييس للمد تستخدم في قياس حجم الموج. واستمرت التسونامي في حد ذاتها لمدة يومين حتى ان موجاتها وصلت تشيلي قبل ان تنعكس عائدة الى اليابان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل