المحتوى الرئيسى

مقتل زعيم حزبي شاب في شمال شرق نيجيريا

03/28 05:46

ميدوجوري (نيجيريا) (رويترز) - قتل مسلحون يشتبه بانهم اعضاء في طائفة اسلامية متطرفة زعيما شابا لحزب سياسي بالرصاص في شمال شرق نيجيريا يوم الاحد وذلك قبل اقل من اسبوع على انطلاق الانتخابات في أكثر دولا افريقيا سكانا.والسياسي المحلي كان عضوا في حزب الشعب النيجيري المعارض الذي حشد دعما في اجزاء من شمال البلاد لكن من غير المتوقع ان يحصل على التأييد الواسع الكافي للفوز بالانتخابات الرئاسية.وقالت الشرطة انها تعتقد ان الجريمة نفذها اعضاء من بوكو حرام وهي جماعة اسلامية متشددة مسؤولة عن شهور من الاضطرابات وعمليات قتل بدوافع دينية اغلبها في شمال شرق البلاد حول ميدوجوري عاصمة ولاية بورنو.وقال محمد ابو بكر مفوض شرطة ولاية بورنو "جاء القتلة على دراجاتهم النارية باسلوبهم المعتاد قبل اطلاق النار على ضحيتهم في الرأس والصدر."وشنت جماعة بوكوحرام -التي يعني اسمها "التعليم الغربي اثم " - تمردا في 2009 قتل خلاله مئات الاشخاص واستهدف السياسيين بصورة متزايدة في هجماته.وتريد الجماعة تطبيق الشريعة الاسلامية على نطاق اوسع في انحاء نيجيريا لكن اراءها لا تلقى تأييدا من قبل معظم السكان المسلمين للبلاد.وتجرى الانتخابات التمهيدية بنيجيريا في الثاني من ابريل نيسان ثم الانتخابات الرئاسية بعد ذلك باسبوع وسيختار الناخبون حكام الولايات في البلاد المكونة من 36 ولاية في 16 ابريل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل