المحتوى الرئيسى

أمريكا تقلص دورها في ليبيا قريبا وتركز على خروج القذافي

03/28 02:16

واشنطن (رويترز) - قال مسؤولون أمريكيون كبار يوم الاحد ان الولايات المتحدة ستقلص دورها العسكري في ليبيا خلال أسبوع أو نحو ذلك وستركز مع الدول الاخرى على طريقة لخروج الزعيم الليبي معمر القذافي من السلطة.وطرح وزيرا الخارجية والدفاع في مقابلات تلفزيونية امكانية حدوث انشقاق في حكومة القذافي وقالا ان مؤتمرا سيعقد في لندن يوم الثلاثاء سيناقش استراتيجيات سياسية لوضع نهاية لحكمه المستمر منذ 41 عاما.وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون في حديث لمحطة (ان. بي.سي) ان الامم المتحدة سترسل مبعوثا خاصا الى طرابلس في الايام القليلة القادمة "برسالة واضحة جدا" للقذافي.وبدأت الولايات المتحدة ودول اخرى قصف ليبيا في 19 مارس اذار لفرض منطقة حظر طيران ولمنع قوات القذافي من مهاجمة المعارضين والمدنيين في شرق البلاد.وصرح وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس بأن ليبيا لا تمثل اهمية حيوية للمصالح الامريكية لكن الشرق الاوسط الاوسع مهم لتلك المصالح. وقال ان عدم الاستقرار في ليبيا قد يقوض التحول الديمقراطي الجاري حاليا في مصر وتونس المجاورتين.واضاف لمحطة (ان.بي.سي) "لا أعتقد انها تمثل اهمية حيوية للولايات المتحدة. ولكن لدينا بالتأكيد مصالح هنا..انها جزء من المنطقة التي تمثل اهمية حيوية للولايات المتحدة."وتقدم مقاتلو المعارضة الليبية المسلحة غربا للسيطرة على مزيد من الاراضي التي انسحبت منها قوات القذافي المتقهقرة بعد ان أضعفتها الغارات الجوية الغربية. وقال جيتس ان قوات القذافي لم تعد قادرة على تحريك اي مدرعات.وقال جيتس في مقابلة مع شبكة (ايه بي سي) وهي واحد من ثلاث مقابلات مشتركة مع وزيرة كلينتون سجلت يوم السبت "تم الى حد بعيد القضاء على قدرته (القذافي) على تحريك المدرعات.. أو التحرك نحو بنغازي أو مكان مثلها."وقال جيتس ان الولايات المتحدة ستنتقل الى دور داعم يشمل المخابرات والمراقبة والاستطلاع وربما بعض مهام اعادة التزود بالوقود في الجو بمجرد تولي حلف شمال الاطلسي المسؤولية عن عملية ليبيا كلها. وأكد ان الرئيس باراك اوباما استبعد دخول قوات برية أمريكية الاراضي الليبية.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل