المحتوى الرئيسى

أفضل طريقة لإنهاء الإنقسام نسيانه!بقلم:أمين الفرا

03/28 20:49

بعد كل هذه المحاولات والمبادرات والنقاشات, والإتصالات والحوارات, التى جرت بين الأطراف المتخاصمة لأكثر من أربعة سنوات, تبين لكل من يريد أن يعرف الأمور على حقيقتها, أن كل هذه الجهود والمحاولات التى سعت إليها أطراف كثيرة للأسف باءت بالفشل, ووصلت بالتالى لطريق مسدود ومغلق بجدار قوى يصعب إختراقه أو هدمه, حتى أصبحنا فى حيرة من أمرنا يائسين من كثرة المحاولات والمبادرات والدعوات التى تطالب بإنهاء الإنقسام مابين الفينة والأخرى, وغير متفائلين على الإطلاق فقد اختلفت الأوضاع كثيرا عما كانت عليه فى السابق, بحيث كان الجميع منا يرنو إلى السلام والمصالحة والاستقرار, ويأمل أن تتكل الجهود العربية والفلسطينية لإنهائه؟؟؟ ولكن كنا نتفاجئ فى كل مرة أن كل مايقال عبر وسائل الإعلام شئ وما يحدث على الأرض شيئا آخر, وبعدها بعدة ساعات تتضح الأمور أكثر فأكثر عندما نسمع أو نقرأ أن الجهود التى بذلت من هنا وهناك حول هذا الملف لم تنجح, وقد جوبهت بكثير من العراقيل للتوصل إلى حلول مرضية وهكذا ..ويبدو لى من خلال قرائتى ومتابعتى لهذا الملف تحديدا, أن الإنقسام الفلسطينى ستطول مدته ومسافاته, ولن تكون هناك إختراقات جديدة يستطيع من خلالها أى طرف الدخول لإبرام إتفاق ما أو مايشبه كسر جمود, فقد تحول هذا الإنقسام من دخيل علينا إلى مايشبه المستوطن الذى إستولى على الأرض والبيت والمزرعة و قام بعدها بإستدعاء زوجته وأبنائه من الخارج ليبنى لهم بيتا آخر فى مكان آخر!!! قد يقول قائل لايأس مع الحياة ولاحياة مع اليأس, وعلينا أن نحاول مرة ثانية وثالثة وعاشرة!!! أقول جيد... لكنى أسأل من يوجه لى مثل هذا السؤال أو النصيحه إلى متى علينا الإنتظار لإنهاء الإنقسام؟؟ وهل كتب علينا نحن الفلسطينين الإنتظار فى كل شئ إلى مالانهـاية؟؟ ومن هنا أؤكد وبناءا على ماسبق أن أقصر الطرق لإنهائاء الإنقسام هو نسيانه... هذا وبالله التوفيق .. عاشت فلسطين حرة عربية, والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار, وإنها لثورة حتى النصر...

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل