المحتوى الرئيسى

"نظام القذافي" يُجبر منتخب ليبيا على مواجهة جزر القمر رغم عدم جاهزيته

03/28 21:18

غزة - دنيا الوطن على وقع الأزمة التي تعصف بليبيا يواجه منتخبها الأول لكرة القدم جزر القمر، الاثنين 28-03-2011، في العاصمة المالية باماكو ضمن مباريات المجموعة الثالثة للتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الإفريقية التي تقام في كل من غينيا الاستوائية والغابون العام المقبل. وكان من المفترض أن تقام المباراة في بداية الأسبوع الجاري في العاصمة الليبية طرابلس، لكن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف) قرر نقلها إلى مالي بسبب الظروف التي تعيشها ليبيا حالياً، في وقت استبق البرازيلي ماركوس باكيتا مدرب المنتخب الليبي لاعبيه ووصل إلى باماكو قادماً من بلاده لقيادة الفريق في المباراة. الساعدي القذافي وخاض لاعبو المنتخب تدريبات مكثفة خلال الأيام الماضية في طرابلس، وسط غياب لاعبين مهمين من مدن الشرق الليبي الذي بات في قبضة الثوار، بينما غاب الساعدي القذافي رئيس اتحاد الكرة واللاعب السابق بالمنتخب عن المشهد ولم يُلاحظ أي اهتمام منه بالمنتخب بعدما ارتدى البزّة العسكرية وانضم لوالده العقيد في "باب العزيزية". أهداف سياسية الساعدي القذافي في احد المباريات الودية ورغم مطالبات نسبة كبيرة من جماهير الكرة الليبية بتأجيل المباراة بسبب الظروف الحالية، فإن اتحاد الكرة الذي يُدار من طرابلس رفض الاستجابة لكل تلك المطالب وبدا حريصاً كل الحرص على إقامة المباراة في موعدها، رغم أنه أيضاً يفتقد أكثر من لاعب مؤثر ويحق له طلب التأجيل دون أي عقوبات من الاتحاد الإفريقي للعبة. ويرى مراقبون أن هذا الحرص من الاتحاد الليبي يأتي في ظل المساعي المستمرة من نظام العقيد معمر القذافي لإظهار أن الأمور تسير بشكل اعتيادي في الجماهيرية، وكرسالة منه للمجتمع الدولي بأن نظام الحكم لايزال قائماً، وأن العلم الليبي "الأخضر" يُرفع في المحافل القارية دون أي مشاكل. وكتأكيد على أن المنتخب الليبي لا يبدو جاهزاً لخوض المباراة وأنه دُفع بقرار سياسي لمواجهة جزر القمر، جاء الإعلان عن تشكيلة المنتخب المدعوّة للمباراة عبر القناة الليبية الرياضية، التي أذاعت أسماء اللاعبين، في وقت كان المدرب باكيتا يتواجد في البرازيل فاقداً الاتصال باتحاد الكرة. وفاجأت "ليبيا الرياضية" المتابعين، الخميس الماضي، وبثت عبر شاشتها شريطاً دعت من خلاله "اللاعبين المدعوين لمنتخب ليبيا الأول من أجل القدوم إلى ملعب الحادي عشر من يونيو بطرابلس استعداداً للاستحقاقات الدولية القادمة"، وفي اليوم التالي نفى باكيتا أن يكون هو من أعلن التشكيلة، وقال لوسائل الإعلام البرازيلية إنه تلقى فقط اتصالاً من مسؤولين بالاتحاد طالبوه فيه بالحضور إلى مالي لقيادة المنتخب أمام جزر القمر. تصريحات مثيرة  طارق التائب ولطالما استغل نظام العقيد معمر القذافي كرة القدم ونجوم المنتخب الليبي في إرساء دعائم حكمه في الجماهيرية، ومن خلال سطوة الساعدي القذافي الذي يعتبر المسؤول الأول عن كرة القدم في البلاد تمكّن من كسب ولاء الكثير من لاعبيه الذين مازال بعضهم يدافع لحد الآن عن نظام العقيد. ولعل أبرز التصريحات التي أثارت صدمة في الأوساط الكروية في ليبيا وخارجها، هي تلك التي صدرت عن طارق التائب نجم المنتخب وأحد أبرز المواهب في ليبيا، والتي وصف فيها شهداء المنطقة الشرقية أثناء القصف من كتائب العقيد معمر القذافي بأنهم "كلاب ضالة ومخربون وحفنة من العصابات الذين يريدون إحداث زوبعة في البلاد". ووصف التائب - في مداخلة هاتفية مع القناة الليبية الرياضية - علمَ الاستقلال - الذي رفعه الثوار- بأنه علمٌ قديم من العصر البائد، وهو يشابه علم دولة موزمبيق الحالي، مستنكراً العودة للعلم القديم وتجاهل العلم الأخضر. وشكّك نجم الهلال السعودي السابق في نوايا المجلس الوطني الانتقالي الذي تأسس من رحم الثورة، مشيراً إلى أن المجلس لا يستطيع توفير متطلبات وإمكانيات كافة الليبيين وتحقيق آمال الشعب بكافة شرائحه. وأشار التائب إلى أن رئيس المجلس الوطني مصطفى عبدالجليل لا يمكن مقارنته بالعقيد القذافي الذي حكم شعبه لمدة 42 عاماً متواصلة، مبدياً حماساً شديداً خلال المداخلة بالقول: "لا أتصور نفسي أدخل إلى أرضية الملعب، ولا أجد راية البلاد الخضراء في المدرجات".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل