المحتوى الرئيسى

ريد بول تنافس على كوكب آخر

03/28 17:02

ملبورن- قد تكون بداية بطل العالم الألماني سيباستيان فيتيل المذهلة بسباق الجائزة الكبرى الأسترالي الافتتاحي للموسم الجديد من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1 على مضمار "ألبرت بارك" في ملبورن الأحد هي الخطوة الأولى نحو إحراز السائق الألماني لقبه الثاني على التوالي ببطولة العالم.فبعدما شاهد منافسه الأسباني فيرناندو ألونسو، سائق فريق فيراري الإيطالي، فيتيل وهو يسحق باقي منافسيه في السباق الأسترالي أعرب السائق الأسباني عن اعتقاده بأن فيتيل سائق فريق ريد بول النمساوي ينافس "على كوكب آخر".وكان فيتيل فرض سيطرته على فعاليات السباق الأسترالي من البداية حيث أحرز مركز الانطلاق الأول بالسباق السبت بفارق 8ر0 ثانية تقريبا أمام أقرب منافسيه وبعدها أحرز لقب السباق نفسه في اليوم التالي متقدما بفارق أكثر من 22 ثانية على البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق ماكلارين. بينما اكتفى ألونسو بالمركز الرابع في السباق الأسترالي.وجاء فوز فريق ريد بول الكبير دون الحاجة لاستخدام نظام "كيرس" الموفر للطاقة، وهو النظام المصمم خصيصا لمنح السائقين دفعة كبيرة في السرعة أثناء التسابق. ولكن فيتيل كان سريعا أيضا في التقليل من شأن انتصاره العظيم. وقال السائق الألماني الشاب البالغ من العمر 23 عاما: "لا أحب حقا كلمة مسيطر في مثل هذه المرحلة المبكرة من الموسم".ولكن الصحافة العالمية بدت واثقة بعد أول سباقات الموسم بأن فيتيل سيكون المنافس الأقوى على اللقب هذا العام. وتساءلت صحيفة "دايلي تليجراف" البريطانية: "هل يستطيع أحد اللحاق ببطل فورمولا1؟"، بينما كتبت صحيفة "إل موندو" الأسبانية تقول: "كانت السيطرة الكاملة التي فاز فيتيل عن طريقها بالسباق مخيفة". وحتى في إيطاليا، معقل فريق فيراري، أشادت الصحافة الإيطالية بفيتيل حيث كتبت صحيفة "لا جازيتا ديللو سبورت" بالإيطالية: "برافيسيمو!" أي "ممتاز" وأضافت: "لقد بدأ الفتى الأعجوبة الموسم الجديد من حيث انتهى في العام الماضي".ولم يجد ستيفانو دومينيكالي مدير فريق فيراري تفسيرا لفشل فريقه في ترجمة عروضه الناجحة خلال التجارب السابقة للموسم إلى أداء تنافسيا.وقال دومينيكالي: "لا جدوى من أن ننكر أننا سنرحل عن أستراليا ونحن نشعر بخيبة الأمل. فقد جاء أداؤنا من جديد أقل بكثير من المستوى الأفضل، خاصة المستوى الذي قدمه ريد بول".من ناحية أخرى، كان ماكلارين سعيدا بأداء سيارته "إم بي 4-26" بعد المستوى المتواضع الذي قدمه خلال التجارب السابقة للموسم. فقد تمكن وصيف السباق الأسترالي هاميلتون من تحجيم سرعة فيتيل لثلث السباق على الأقل حتى تعرض السائق البريطاني لضرر جزئي في مقدمة سيارته بعد أن توغل داخل المنطقة العشبية.وحل سائق فريق ماكلارين الآخر جنسون باتون في المركز السادس بعد توقيع عقوبة عليه لاختصاره أحد المنحنيات أثناء محاولته تجاوز سائق فيراري البرازيلي فيليبي ماسا.وقال هاميلتون: "من الواضح أن فريق ريد بول يمتلك سيارة رائعة .. لديهم أسرع سيارة منذ أواخر عام 2009 ومازال يمتلكون أسرع سيارة حتى الآن".كما وجد فريق رينو الفرنسي أكثر من سبب للتفاؤل بعدما أحرز سائقه فيتالي بيتروف أول مركز لروسيا على منصة التتويج بإحرازه المركز الثالث في السباق الأسترالي.أما في فريق مرسيدس ، فقد هبطت الآمال العظمى السابقة للموسم على أرض الواقع المرير أمس عندما اضطر سائقا الفريق الألماني مايكل شوماخر ونيكو روزبرج للانسحاب من السباق.وقال شوماخر الحائز على لقب بطولة العالم سبع مرات: "لاشك في أن بداية الموسم لم تأت كما تمنينا ، وسنبعد صورة هذا السباق عن أذهاننا الآن ونركز على السباق التالي في ماليزيا".بينما رفض فيتيل الانجراف وراء الثقة الزائدة مع استمتاعه حاليا بفترة راحة قصيرة قبل انطلاق سباق الجائزة الكبرى الماليزي في العاشر من نيسان/أبريل المقبل.وقال فيتيل: "ستكون المنافسة قوية للغاية خلال الموسم ولكن أهم شيء هو أن ننهي السباقات نفسها. كانت السيارة سريعة منذ اللحظة الأولى ولكنها أيضا يمكن الاعتماد عليها تماما".وأضاف: "كان يوم السبت رائعا بالنسبة لنا وكانت الفجوة كبيرة بيننا وبين لويس (هاميلتون) وماكلارين ، ولكنني دائما ما أخبر فريقي بأن الموسم مازال طويلا للغاية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل