المحتوى الرئيسى

بالصور.. أوجه التشابه بين أنجلينا جولي وقطة هوليوود إليزابيث تايلور

03/27 23:19

جمعت كثيرًا من أوجه الشبه بين كل من النجمة أنجلينا جولي وقطة هوليوود الراحلة "إليزابيث تايلور"، فإضافة إلى الجمال الخلاب الذي ميز كلتا النجمتين، توافقت حياتهما بشكل لافت للنظر. وقامت مجلة Us الأمريكية بعرض هذه التشابهات مستدلة عليها بالصور، فمثلا فازت ملكة هوليوود الراحلة "إليزابيث تايلور" بجائزة الأوسكار لأول مرة عام 1961م عن دورها في فيلم ""Butterfield 8، ثم نالتها مرة أخرى عام 1966م عن دورها في فيلم ""Who's Afraid of Virginia Wolf. وكانت أنجلينا جولي أيضا نجمة في مرحلة الصعود، عندما فازت بالأوسكار لأول مرة عام 1999م، عن دورها في فيلم ""Girl, Interrupted. وبينما وقعت إليزابيث تايلور في حب ريتشارد بورتون أثناء تصوير فيلم كليوباترا عام 1962م، على الرغم من أن كلاهما كان متزوجًا وبعد أن تطلقا من زوجهما، تزوجا عام 1964م، ثم تطلقا عام 1974، ثم عادا وتزوجا عام 1975م، وبعد ذلك تطلقا نهائيا عام 1976م. فقد التقت أنجلينا ببراد بيت أثناء قيامهما ببطولة ""Mr.and Mrs.Smith عام 2004م، عندما كان لا يزال متزوجا من النجمة جينيفر آنيستون, وعلى الرغم من نفيهما الدائم لوجود علاقة ما بينهما، إلا أنهما أعلنا ارتباطهما عام 2005م، بعد أن أعلن براد بيت عن طلاقه من أنيستون بعدة أشهر. وفيما قامت تايلور بتقديم طفلتها ليز من زوجها الثالث "مايك تود" إلى الإعلام من خلال صورة للثلاثة معا نشرت عام 1957م، احتفل الثنائي براد وأنجلينا بمولد شيلوه، أول طفلة بيولوجية لهما، بصورة نشرت للثلاثة على غلاف مجلة ""Hello البريطانية عام 2006م. وكما لعبت تايلور دور الحسناء المدججة بالسلاح في فيلم ""The Comedian عام 1967م، قامت أنجلينا أيضا بتجسيد دور الحسناء المقاتلة في فيلم الإثارة ""Salt عام 2010م. ولم تكن تايلور تجد غضاضة من أن تسير حاملة لابنتها ليز، من زوجها مايك تود، وممسكة في الوقت نفسه بابنها الأكبر مايكل ويلدنج الصغير، وهي في كامل أناقتها وقمة نجاحها كونها فنانة، كذلك التقطت الكاميرات أنجلينا وهي تحمل زهرا، ابنتها بالتبني في الوقت نفسه مع باكس، ابنها بالتبني أثناء سيرها في الطريق، غير عابئة بكونها نجمة تتجه لها الأنظار. وكما ذهبت تايلور مع جميع أفراد عائلتها، زوجها بورتون وابنيها مايكل وكريستوفر من زوجها الثاني، وابنتها ليزا من زوجها الثالث، بالإضافة إلى ماريا، التي تبنها مع زوجها آنذاك "بورتون" يتكرر المشهد نفسه مع عائلة أنجلينا وبراد؛ حيث كثيرا ما يشاهد الثنائي يتحركان مع جميع أطفالهم الستة، التوأم فيفيان ونوكس، شيلوه، وأبنائهما بالتبني، زاهرا وباكس ومادوكس. وبينما كونت تايلور صداقة مع إحدى الأطفال في كوتونو بغرب إفريقيا، اندمجت جولي باللعب مع طفلة مشاركة في اجتماع برشلونة لوكالة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. والتقت تايلور برئيس الوزراء الإسرائيلي مناحم بيجن وعدد من السياسيين الإسرائيليين عام 1979م، كما أصبحت واحدة من أكثر الناشطين في مكافحة مرض الإيدز، فساعدت في إنشاء مؤسسة ""AmFar لعلاج المصابين، ثم أقامت مؤسستها الخاصة "إليزابيث تايلور لمكافحة الإيدز"، زارت أنجلينا على اعتبارها سفيرة للنوايا الحسنة لمنظمة شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، زعماء البوسنة في سراييفو التي مزقتها الحرب عام 2010م.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل