المحتوى الرئيسى

ورزقي علي الله

03/27 23:16

ما نراه الآن علي شاشة التليفزيون المصري هو استمرار لأسلوب التعامل مع الأخبار والأحداث الذي كان متبعا قبل الثورة‮.. ‬الخبر الأول في النشرة يوم الجمعة كان لاستقبال المشير طنطاوي لوزير الدفاع الأمريكي،‮ ‬تلاه خبر عن اجتماع لمجلس الوزراء يناقش الأوضاع الاقتصادية ثم أخبار مهمة عن الجرائم التي يرتكبها القذافي وعبدالله صالح وبشار الأسد ضد شعوبهم‮.‬ومع احترامي للمشير طنطاوي فإن خبر مقابلة وزير الدفاع الأمريكي ليس أكثر أهمية من مناقشة الأوضاع الاقتصادية،‮ ‬ولا خبر استشهاد ‮٠٠١ ‬مواطن سوري في مدينة درعا بيد نظام بشار الأسد،‮ ‬ولا من أخبار أشقائنا الثائرين بعد طول نيام‮!‬كانت الحجة قبل الثورة في القبضة الحديدية التي أدار بها صفوت الشريف ومن بعده الفقي الإعلام وتواطؤهم مع عصابه نظام مبارك،‮ ‬أما الآن وقد انزاحت الغُمة،‮ ‬فلا يوجد مبرر لاستمرار منظومة الجهل علي رأس أخطر جهاز إعلامي‮.‬انني أضم صوتي إلي أصوات العاملين باتحاد الإذاعة والتليفزيون الذين يصرون علي إقالة الجهلاء الذين لا أتصور أنهم درسوا الإعلام أو تعلموه،‮ ‬وتعيين قيادات فاهمة واعية تستطيع أن تعيد للتليفزيون المصري احترامه في مواجهة شاشات لم يتعد عمرها سنوات،‮ ‬ورغم هذا فقد سبقت بمراحل شاشتنا التي انطلقت منذ أكثر من ‮٠٥ ‬عاما‮.‬رضا محمودredamahmoud_54@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل