المحتوى الرئيسى

آخر عمودإليزابيث تيلور

03/27 23:16

حياة حافلة عاشتها النجمة السينمائية الراحلة‮: ‬إليزابيث تيلور‮. ‬بدأت احترافها التمثيل في سنوات طفولتها الأولي‮. ‬لعبت بطولة فيلمين وعمرها11عاماً‮ ‬ حققا نجاحاً‮ ‬هائلاً‮ ‬ولقيا إعجاب المشاهدين حتي اليوم رغم مرور أكثر من ستين عاماً‮ ‬علي عرضهما‮. ‬الفيلم الأول كان عن صداقتها ورعايتها للكلب‮ »‬لاسي‮«‬،‮ ‬و الثاني‮ ‬يروي عشق طفلة لركوب الخيل،‮ ‬و بإصرار شديد من جانبها،‮ ‬وتشجيع من مدربها،‮ ‬استطاعت الطفلة أن تشارك في أهم سباق للخيل في بريطانيا،‮ ‬وتفوز بجائزته الكبري‮!‬وبهذا النجاح الساحق‮.. ‬واصلت إليزابيث تيلور مشوارها الفني الأسطوري،‮ ‬وتولت بطولة عشرات الأفلام الناجحة ونالت جائزة‮ »‬أوسكار‮« ‬ أحسن ممثلة مرتين،‮ ‬وعرفت باسم‮: »‬الأرستقراطية الهوليوودية‮«. ‬تزوجت‮ ‬8‮ ‬مرات،‮ ‬ولم تتوقف عن العمل إلاّ‮ ‬بعد أن أقعدتها الأمراض،‮ ‬في سنوات عمرها الأخيرة،‮ ‬ورغم ابتعادها عن‮ »‬الكاميرا‮« ‬إلاّ‮ ‬أنها ظلت تحت الأضواء إعجاباً‮ ‬بها وتقديراً‮ ‬لأعمالها الخيرية الإنسانية في مكافحة مرض نقص المناعة ‮ »‬إيدز‮« ‬ وجمع التبرعات من أجل تمويل الأبحاث ومساعدة المرضي وتوفير العناية والرعاية لفقرائهم‮.‬المعجبون والمعجبات بإليزابيث تيلور،‮ ‬في قارات الدنيا الخمس،‮ ‬حزنوا وصدموا بخبر رحيلها في الأسبوع الماضي،‮ ‬عن عمر ناهز ال‮ ‬79عاماً‮. ‬جميع أجهزة الإعلام أبرزت الخبر الجلل متصدراً‮ ‬نشراتها‮. ‬معظم القنوات التليفزيونية‮ ‬غيّرت سهراتها لتعرض أشهر أفلامها خلال مسيرتها السينمائية الطويلة‮. ‬ولأن الأغلبية حزنت علي رحيل الفنانة المبدعة الجميلة،‮ ‬فكان من الطبيعي أن تشذ الأقلية الرافضة لأي شيء وكل شيء من هذه الصفات والأعمال وتسارع بالهجوم علي إليزابيث تيلور،‮ ‬والدعوة إلي التظاهر عند تشييع جنازتها‮ »‬للتنديد بحياتها الخاصة الفاضحة،‮ ‬وبأفلامها المنحرفة أخلاقياً،‮ ‬وبالأموال الطائلة التي تصرفها لمكافحة مرض الإيدز بهدف حماية وعلاج أصحابها ومعارفها من الشواذ جنسياً‮«!‬جماعة متطرفة دينياً‮ ‬ شكلها قس متزمت اسمه‮ » ‬فرد فيلبس‮« ‬ أصدرت بياناً‮ ‬بلسان ابنة القس‮: »‬مارجي فيلبس‮« ‬ قالت فيه‮: » ‬لا عزاء لإليزابيث تيلور التي أغرقت حياتها في ممارسة الزنا والرذيلة والسكر والعربدة،‮ ‬كما شجعت الشباب من الجنسين علي ممارسة الشذوذ الجنسي،‮ ‬والتباهي به علناً‮. ‬نار الجحيم في انتظارها‮«!‬سبق لهذه الجماعة المتطرفة أن تظاهرت أثناء تشييع جنازات جنود وضباط قتلوا في الحروب،‮ ‬ورفعت شعارات تقول‮: »‬الرب‮ ‬يكره الشواذ‮«‬،‮ ‬و»أمريكا ملعونة‮«. ‬فمن رأي تلك الجماعة ومثيلاتها أن موت هؤلاء الجنود في المعارك الحربية،‮ ‬هو‮ »‬عقاب للولايات المتحدة حكومة وشعباً‮ ‬ علي إباحة الشذوذ،‮ ‬و منع تجريمه،‮ ‬و حظر التعرض للشواذ والشاذات بالقول أو الفعل،‮ ‬والسماح بالزواج بين شاذين و بين شاذتين‮«. ‬و حاولت منظمة حقوق الإنسان الشاذ ‮ ‬GLAAD‮ ‬ أن توقف هجمات و تقولات أعضاء جماعة‮ »‬وستبورو‮« ‬علي المواطنين و المواطنات الشواذ والشاذات،‮ ‬فأقامت دعوي قضائية ضد تلك الجماعة‮. ‬أسرة الراحلة إليزابيث تيلور صاحبة أجمل عينين بلون البنفسج انزعجت من إصرار الجماعة المتطرفة علي التظاهر أثناء تشييع جنازتها،‮ ‬فقررت تغيير مكانها و زمانها إلي آخرين لا‮ ‬يعرفهما إلاّ‮ ‬القلة القليلة جداً‮ ‬من أفراد أسرتها والمقربين منها والمبهورين بفنها وجمالها وأعمالها الإنسانية‮. ‬وهو ما تم بالفعل‮.. ‬ولم تعرف جماعة فيلبس بدفن جثمان إليزابيت تيلور إلاّ‮ ‬من الصحف في اليوم التالي‮. ‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل