المحتوى الرئيسى

(الداخلية) تعين حارسًا شخصيًا للبرادعى

03/27 21:18

أحمد فتحى -  البرادعى Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live'; عينت وزارة الداخلية حارسا شخصيا لحماية الدكتور محمد البرادعى، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، والمرشح لرئاسة الجمهورية بعد الأنباء التى ترددت مؤخرا عن مخطط لاغتياله.وصرح على، شقيق محمد البرادعى، لـ «الشروق» بأن تعيين حارس واحد لحماية أخيه «غير كاف بالمرة»، حسب وصفه، مشيرا لاحتمال تعرض شقيقه للاغتيال فى أية لحظة.وقال على إن «جيوشا من البلطجية تتحرك لملاحقة مرشح الرئاسة فى أى مكان يذهب إليه»، لافتا إلى «حملة إعلامية موجهة أمنيا أسوأ مما كان فى عهد الرئيس السابق حسنى مبارك»، وقال: «لا نعلم لمصلحة من تعمل؟، هل لمصلحة أطراف فى الداخل أم فى الخارج؟».وأوضح على: «فى العشرين يوما الماضية فقط تعرض البرادعى وأنصاره لثلاثة اعتداءات متعمدة من بلطجية سواء فى المقطم أو ندوة نقابة الصحفيين، وأخيرا أمام دار القضاء العالى ضد أنصاره».وانتقد على البرادعى ما وصفه بـ«بطء التحقيقات فيما تردد عن مخططات اغتيال شقيقه»، وقال: «تهشم تماما زجاج سيارة البرادعى الجانبى والخلفى فى محاولة الاعتداء عليه بالمقطم، ولم يأت أى شخص لمعاينتها حتى الآن»، مضيفا أن «النظام لم يسقط بعد، حيث يوجد جهاز أمنى يوجه الإعلام، ويتحكم فى جيش من البلطجية، ويخطط لاغتيالات».وكان المقدم محمد عبدالرحمن عضو مجموعة ضباط لكن شرفاء، قد أكد فى لقاء على قناة الجزيرة مباشر أن لديه معلومات من مصادر بأمن الدولة تؤكد وجود مخطط يستهدف اغتيال البرادعى لدوره فى أحداث الثورة الأخيرة، مشيرا إلى أنه قد يتم تدبير حادث سيارة لاغتياله، بحسب ما توافر له من معلومات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل