المحتوى الرئيسى

رئيس وزراء مصر الجديد يبحث في السودان موضوعي الغذاء والمياه

03/27 20:15

الخرطوم (ا ف ب) - وصل رئيس الحكومة المصرية عصام شرف الاحد الى الخرطوم، في اول زيارة له الى الخارج، ما يدل على الاهمية التي توليها مصر لامنها الغذائي والمائي.وتراس شرف، الذي تولى منصبه هذا بتفويض من "ثورة 25 يناير" التي اطاحت الرئيس السابق حسني مبارك، الاحد في الخرطوم اجتماعا للجنة الوزارية المشتركة بين البلدين التي تبحث في "عدد من مشروعات الامن الغذائي لانتاج القمح والسكر والارز واللحوم والذرة الصفراء".وشدد رئيس الوزراء المصري خلال هذا الاجتماع على "اهمية المضي قدما في حزمة المشروعات الاستراتيجية والاستفادة من مواردنا الطبيعية والبشرية" حسب ما نقل مصدر رسمي سوداني.واوضح شرف الذي يرافقه وفد كبير يضم ثمانية من وزرائه ان "المشروع الاستراتيجي الاول لنا هو مشروع توفير اللحوم كما هناك مشروع انتاج الوقود الحيوي والشراكة الزراعية في مشروع الجزيرة (وسط السودان) لانتاج القمح والذرة الصفراء والحبوب الزيتية".وتبلغ مساحة مشروع انتاج اللحوم 41 الف فدان تم تخصيص الارض له في ولاية النيل الابيض (وسط السودان).واعلن شرف ان جملة الاستثمارات المصرية في السودان بلغت 5,4 مليار دولار وان مصر هي ثالث دولة عربية من حيث حجم الاستثمار في السودان.اما الشق الثاني من الزيارة الاثنين لجنوب السودان فهو يشمل ملف مياه النيل وهو الملف الحيوي بالنسبة لمصر التي تشعر بالقلق من خفض حصتها في مياه هذا النهر الذي يمثل بالنسبة لها شريان الحياة بعد توقيع ست من دول منابع النيل اتفاقا، يحجب عنها حقوقها التاريخية في مياهه.وقال وزير الري المصري احمد العطفي للصحافيين الاحد في الخرطوم "لدى السودان ومصر مبادرة مشتركة لحل المشكلة مع دول مبادرة حوض النيل بعد توقيع بوروندي على الاتفاق الاطارئ لدول مبادرة حوض النيل وسيبدأ الطرفان تحركا مشتركا تجاه دول المبادرة".في هذا الاطار يتوقع ان يسعى شرف خلال هذه الزيارة الى اقناع حكومة جنوب السودان باستئناف العمل في قناة جونقلي المتوقف منذ عام 1984 بسبب الحرب الاهلية التي انتهت بتوقيع اتفاق السلام الشامل بين الشمال والجنوب عام 2005.وقال المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري مجدي راضي للصحافيين ان "دولة الجنوب مثل المولود الجديد الذي يحتاج للرعاية ونحن لدينا عددا من المشروعات معهم في مجالات التعليم والطاقة الكهربائية كما سنبحث معهم استئناف العمل في قناة جونقلي لانها اولوية بالنسبة لنا حيث تضيف 4 بليون متر مكعب من المياه لايراد نهر النيل".وقد بدأ العمل في قناة جونقلي عام 1978 وتوقف عام 1984 بسبب الحرب الاهلية. ويبلغ طول هذه القناة 360 كيلومترا وتعمل على تحويل مجرى النيل من منطقة السدود في جنوب السودان.من جانبه اعلن وزير الخارجية المصري نبيل العربي ان "مصر ستكون الدولة الثانية بعد السودان التي تعترف بدولة جنوب السودان".وكان جنوب السودان اختار الانفصال عن الشمال في استفتاء جرى في التاسع من يناير 2011.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل