المحتوى الرئيسى

توقف مفاوضات انتقال السلطة باليمن واشتباك بين الجيش ومتشددين

03/27 22:32

صنعاء (رويترز) - قالت شخصيات معارضة يوم الاحد ان المفاوضات بشأن انتقال السلطة من الرئيس علي عبد الله صالح توقفت دون خطط لاستئنافها في حين اندلعت اشتباكات بين الجيش والمتشددين في الجنوب.وتعهد صالح الذي تبدلت مواقفه أكثر من مرة بين النهج التصالحي والتحدي بألا يكون هناك اي تنازلات أخرى للمعارضة التي تطالب بتنحيه بعد 32 سنة من الحكم الفردي لهذا البلد الفقير.ولكن في اشارة الى أن العملية السياسية لنقل السلطة قد لا تكون ماتت تماما أوصى الحزب الحاكم في اليمن بتشكيل حكومة جديدة لصياغة دستور جديد يستند الى نظام برلماني بما يتسق مع عروض بالاصلاح قدمها الرئيس صالح.وقال معاون للواء علي محسن عن المفاوضات انها "توقفت مساء أمس". وسئل عما اذا كان يتوقع أن تستأنف فقال ان ذلك غير وارد قطعيا حتى الان.وأكد متحدث باسم تحالف المعارضة الرئيسي في اليمن أن المحادثات توقفت وهو تطور سيزيد في حالة استمراره المخاوف من أن تتحول العملية السياسية الى عنف بين وحدات عسكرية متصارعة.ولم يرد تعليق فوري من الحكومة.وعقد صالح الذي يتعرض لضغوط من عشرات الالوف من اليمنيين المحتجين في الشوارع للمطالبة برحيله بعد 32 عاما في السلطة اجتماعات لحزبه يوم الاحد.وقال مصدر حزبي ان اللجنة المركزية للحزب التي تضم ألوف الاعضاء طلبت من صالح البقاء في السلطة حتى عام 2013 عندما تنتهي ولايته. وكان احد اوائل التنازلات التي قدمها صالح عندما بدات الاحتجاجات في فبراير شباط هي قوله انه لن يسعى لولاية جديدة بعد ذلك الموعد.وفي مقابلة مع قناة العربية بثتها يوم الاحد قال صالح انه مستعد للرحيل بصورة مشرفة في أي مرحلة ولكن أحزاب المعارضة تستغل الاحتجاجات للمطالبة بتنحيه دون تنظيم تسليم ديمقراطي للسلطة.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل