المحتوى الرئيسى

اسرائيل تنصب أول نظام مضاد للصواريخ بالقرب من غزة

03/27 19:31

بئر السبع (اسرائيل) (رويترز) - نشرت اسرائيل درعها المضادة للصواريخ خارج قطاع غزة يوم الاحد وهي خطوة متوقعة منذ فترة طويلة ولكنها حذرت الاسرائيليين الموجودين في مدى الصواريخ التي تنطلق من غزة من أنهم ليسوا محميين تماما.ووصف الجيش الاسرائيلي وضع نظام القبة الحديدية الى الشمال مباشرة من مدينة بئر السبع التي أصابتها صواريخ مرتين هذا الشهر بأنه " تعجيل" للتقييم الميداني المزمع للنظام.ويطلق النظام صواريخ موجهة بالرادار من منصة يمكن حملها على شاحنة. وهو مصمم لتعقب وتفجير مصادر التهديد القادمة في الجو. وكثفت الجهود لتطوير هذا النظام بعد الحرب التي خاضتها اسرائيل في لبنان عام 2006. ويقول مسؤولون في وزارة الدفاع ان هذا النظام اجتاز عدة تجارب حية.لكن بعض الخبراء انتقدوا ما اعتبروه تأخيرا لا مبرر له والسلوك الحمائي الذي اتبعته الحكومة عند اختيار القبة الحديدية التي أنتجتها شركة محلية لصناعة السلاح وتم تمويلها جزئيا من المعونات الدفاعية الامريكية رغم البدائل المتوافرة بالفعل في الخارج.وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو لحكومته في القدس "لا أريد أن أخلق وهما بأن نظام القبة الحديدية الذي ننصبه للمرة الاولى اليوم سيوفر ردا كاملا وشاملا."واضاف "الرد الحقيقي على التهديد الصاروخي هو مزيد من الاجراءات الهجومية والرادعة مع الاجراءات الدفاعية مع تبني الحكومة والناس موقفا صارما."وكان نتنياهو يتحدث بعد وقت قصير من قتل اسرائيل اثنين من أعضاء حركة الجهاد الاسلامي التي تقف وراء كثير من الضربات الصاروخية في الاونة الاخيرة.وقالت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة- والتي شاركت قواتها في القتال- يوم السبت ان اطلاق النار من القطاع سيتوقف اذا أوقفت اسرائيل هي الاخرى اطلاق النار.وقال البريجادير جنرال دورون جافيش قائد قوات الدفاع الجوي الاسرائيلية انه أيا كان الهدوء الذي سينشأ فانه ليس مرتبطا بخطة القبة الحديدية.واضاف للصحفيين فوق تلال بئر السبع القاحلة المقابلة للمجمعات السكنية البيضاء "سنجري عمليات التقييم الخاصة بنا بغض النظر عن أي شيء."واضاف "للاسف.. بالنظر الى ما تبدو عليه الامور الان.. سيكون مطلوبا منا تقديم خدماتنا لفترة طويلة بدءا من الان."ورفض التعليق على مدى نطاق الحماية الذي توفره بطارية الصواريخ في بئر السبع. ولكن موقعها يدل على ان باستطاعتها تغطية بلدة سديروت الاسرائيلية الواقعة على حدود غزة والتي اصطلت بالصواريخ وقذائف المورتر التي تطلقها الجماعات الفلسطينية على مدى نحو عشرة أعوام.وأفادت وسائل الاعلام الاسرائيلية أن من المقرر نصب بطارية ثانية ضمن نظام القبة الحديدية بالقرب من ميناء عسقلان هذا الاسبوع. ويقول جافيش ان بالامكان تفكيك ونقل كل وحدة "خلال ساعات" مما يسمح بردود من مناطق مختلفة مما يغطي مساحات كبيرة من الاراضي.وقدرت مصادر صناعية سعر كل بطارية صواريخ في نظام القبة الحديدية بنحو 50 مليون دولار. وتكلف كل عملية اعتراض 25 ألف دولار.ويثير هذا احتمال أن يتمكن الفلسطينيون من تكبيد الموازنات الاسرائيلية أموالا طائلة من خلال اطلاق صواريخ بدائية الصنع غير دقيقة التوجيه لا يكلف صنع أحدها الا بضع مئات من الدولارات. لكن الصواريخ التي اصابت بئر السبع كانت على مستوى ما هو مصنوع بداخل مصانع متخصصة.وقال جافيش ان حساب الامور على أساس "الصاروخ مقابل الصاروخ" هو حساب مضلل وان "الاختبار الحقيقي هو مقدار الضرر الذي يحدثه الصاروخ اذا لم يتم اعتراضه".ويقول مشغلو نظام القبة الحديدية ان النظام مصمم لاعتراض الصواريخ التي توشك على ضرب الاحياء السكنية ولا يعترض تلك التي تسير في مسار غير ضار.من دان وليامز

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل