المحتوى الرئيسى

الاسد ينشر الجيش في اللاذقية لحفظ النظام

03/27 23:48

دمشق (رويترز) - نشر الرئيس السوري بشار الاسد الذي يواجه أسوأ أزمة منذ توليه السلطة قبل 11 عاما الجيش للمرة الاولى في مدينة اللاذقية الساحلية في الشمال الغربي بعد حوالي أسبوعين من الاحتجاجات التي انتشرت في أنحاء البلاد.ولزم الاسد (45 عاما) الصمت منذ بدأت الاحتجاجات تجتاح سوريا لكن مسؤولين قالوا ان من المتوقع أن يتحدث الى الشعب بعد قليل غير أنهم لم يذكروا مزيدا من التفاصيل.ولاقى العشرات حتفهم في احتجاجات مطالبة بالديمقراطية في مدينة درعا الجنوبية والصنمين القريبة واللاذقية ودمشق ومدن أخرى على مدى الاسبوع الاخير. وتقول الحكومة ان جماعات مسلحة يحتمل أنها مدعومة من قوى أجنبية تحاول اثارة صراع طائفي في أنحاء سوريا.وعرض التلفزيون السوري الرسمي لقطات تظهر شوارع مهجورة في اللاذقية يتناثر فيها الحطام وشظايا زجاج وحافلة محترقة. وتقول الحكومة ان جماعات مسلحة تتمتع على الارجح بدعم خارجي تحاول اثارة صراع طائفي في سوريا.وقال شهود عيان ان المدن الكبرى بدت هادئة يوم الاحد لكن المئات من الناس شاركوا في اعتصام بالمسجد العمري في مدينة درعا التي انطلقت منها الاحتجاجات والتي شهدت حملة قمع من قوات الامن الاسبوع الماضي.ويشير ارسال جنود الى شوارع اللاذقية يوم السبت الى تزايد قلق الحكومة من قدرة الشرطة على حفظ النظام هناك. ويعيش في اللاذقية خليط من السنة والمسيحيين والعلويين الذين يمثلون قاعدة التأييد للاسد.وتضم مناطق اللاذقية السكنية العديد من مجمعات الشرطة السرية.وقال أحد السكان لرويترز "يوجد احساس في اللاذقية بأن وجود القوات المنضبطة ضروري للحفاظ على النظام." وأضاف "لا نريد أعمال السلب."وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الاحد ان الولايات المتحدة تأسف بشدة لاراقة الدماء في سوريا لكنها استبعدت تدخلا على نمط ما حدث في ليبيا.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل